مقالات رأي

مستشفى رابغ العام لتحويل المرضى

ما زال أهالي رابغ يطالبون بتحسين الخدمات الصحية المتردية بالمستشفى الوحيد بالمحافظة الذي باتت خدماته المقدمة للمواطنين في إنحدار مع مرور الزمن حتى أن المسئول الزائر للمستشفى يستغرب من الأزدحام على مكتب التنسيق وعلاقات المرضى بسبب كثرة المنومين الذين يطلبون الإحالة على مستشفيات المدن المجاورة والتي تعد ظاهرة تلفت إنتباه الزائر للمستشفى دون أن تحرك ساكناً لدى مدير المستشفى ومسئوليه ليسئلوا أنفسهم لماذا كل هأولاء يطلبون الإحالة لمستشفيات أخرى ؟

 
ولو تجراء أحدهم وسئل لوجد الإجابة الشافية عن ما يعانيه المرضى من الخدمات طبية والتمريضية السيئة مع انعدام النظافة والعناية الطبية بالمرضى .

 
ما نعلمه جميعاً أن المريض يذهب الى المستشفى ويخرج متعافي بفضل الله- عز وجل – لكن مستشفى رابغ يدخل اليها المريض ليخرج أما الى المقبرة ميتاً وإن أمده الله بعمر فيخرج محولاً لمستشفى آخر ولايمكن لمن قدر الله عليه أن يدخل هذا المستشفى ويخرج إلا لأحد الحالتين المذكورة ..

 
نعم أصبحت مراجعة المستشفى لأي سبباً كان أمراً مقلقاً لأهالي المحافظة وتٌعد مغامرة غير محسوبة العواقب يأس المواطنين من كثرة المطالبة واستجداء مسئولي الصحة لتغيير حال هذا المستشفى ولم يجدو بداً من المطالبة بإعفاء المدير من منصبه بعد أن بلغ السيل الزُّبى لعل وعسى أن يكون في تغييره تغييراً للأفضل في خدمات المستشفى فأنشئو وسماً على تويتر يطالبون بإعفاء مدير المستشفى لعل وعسى أن يصل الى عين المسئول فيحقق مطلبهم ويلتفت الى رغبتهم ويساهم في إنهاء معاناتهم التي استمرت سنوات عديدة متأملين خيراً بوزير الصحة على أقل الأحوال أن يشكل لجنة للنظر في مطالبهم
وللمعلومية فقط فأن المستشفى يخدم محافظة يقدر عدد سكانها بما يقارب المئة والخمسون الف نسمة غير خدمته لطريقين سريعين هما طريق الهجرة وطريق الساحل  ما يتمناه كل مواطن بمحافظة رابغ أن ترتقي وزارة الصحة بخدمات هذا المستشفى ليحقق طموح المواطن البسيط الذي يحرص قادة هذا البلد الأمين على تقديم كل ما بوسعهم من أجله ومصلحة المواطن لديهم فوق كل اعتبار وهم كذلك محل ثقة كل مواطن محب لهذه البلاد .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى