غوث في سطور

(جمعية غوث) الأهلية الخيرية للتوعية من الأخطار والكوارث عرفتها إسماً وأُعجبت بها كياناً وعايشتها إنجازاً، بما تقدم من خدمات في كافة مناطق المملكة من منطلق مسؤوليتها الإجتماعية، والتي تسعى من خلالها تأهيل المجتمع على عمليات الإنقاذ الصحيحة ودعم ومساندة فرق الإنقاذ التطوعية، كما تصدر الكتيبات والأفلام القصيرة التوعوية وكذلك تقيم المعارض التوعوية، مع حرصها على إستخدام الطرق والوسائل الحديثة في إيصال مفهوم الوعي بالمخاطر لأفراد المجتمع وإجراء الدراسات والبحوث المتعلقة بالحوادث ومعرفة مسبباتها وطرق الوقاية منها والمشاركة التوعوية الفعالة مع الجهات المختصة ذات العلاقة وتأهيل الشباب في مجال السلامة والصحة المهنية مع تبني الأفكار الجديدة في مجالها .

كما تعقد (أكاديمية غوث) جناح الجمعية التدريبي العديد من الدورات التدريبية في عدة مجالات مثل الإسعافات الأولية والوقاية من الحريق والسلامة والصحة المهنية وإدارة وتقييم المخاطر والتحقيق في حوادث السلامة وخطط الإخلاء في الحالات الطارئة وعمليات الإنقاذ والغوص والطيران الشراعي وإنشاء الفرق التطوعية وتدريب المدربين TOT وغيرها من الدورات .

بالإضافة إلى ذلك نجد (فريق غوث) للبحث والإنقاذ جناح الجمعية التنفيذي/ الميداني الذي يتميز بالروح التطوعية العالية والخبرة الميدانية التي تغطي جميع مناطق وطننا الغالي الذي إكتسب ثقة المجتمع اللامحدودة في قدراته، بجهودهم المتواصلة ليلاً ونهاراً بإحترافية مهنية عالية وبنمط تفاعلي ذو إستجابة سريعة لأداء المهام المطلوبة من خلال كوادر بشرية مؤهلة ومدربة بإستخدام التجهيزات الحديثة والمعدات والآليات المناسبة لكل مهمة .

وبحجم الإنجازات الرائعة والمتوالية لجمعيتنا الغالية ذلك الصرح الشامخ يزداد شغفنا لمعرفة الشخصية القيادية التي تقف خلف تلك الجهود المتميزة، فيكون لزاماً علينا أن نقول شكرًا للأستاذ/ منصور بن ناصر العاطفي المؤسس والرئيس التنفيذي للجمعية (عرّاب غوث) بلامنازع لإمتلاكه عدة صفات أهمها الجدية والحزم وإحترام الوقت والتقيد بمعايير الجودة وتوفر الخبرة العملية الكافية والتأهيل العلمي والمعرفي العالي والقدرة على القيادة والإدارة والمشاركة في التدريب والمهام الميدانية في آن واحد، وكل ذلك نتاج أنه يحمل بداخله رسالة : خدمة وطني أولوية .

ومن واقع تجربتي أحث من لديه الرغبة في العمل التطوعي أن يبادر في الإنضمام لكوكبة فريق غوث للبحث والإنقاذ وفق الآلية التالية:
– تقديم طلب الإنضمام عبر رسالة واتساب على الرقم : (٠٥٩٩٧١٤٩١١) .
– الجاهزية لأعمال البحث أو الإنقاذ أو الدعم الإداري أو الإعلامي أو الإستشاري للفريق .
– توفر الوقت اللازم لدى العضو لتقديم ١٠ مشاركات سنوياً على أن تكون تخدم أهداف الفريق .
– إجتياز المقابلة الشخصية مع لجنة قبول الفريق (مباشرة – إلكترونية) .
– التسجيل على الرابط الإلكتروني الخاص بالفريق : http://ghawth.sa/user .
– تعبئة التعهد الخاص بالإلتزام بأنظمة الدولة وأنظمة الفريق الخاصة .
– دخول الفترة التجريبية وإظهار المشاركة الفاعلة حسب مجاله المختار .
– إرسال الوثائق الثبوتية إلكترونياً .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق