“البطاقات الصفراء” تحسم التأهل لأول مرة في تاريخ #المونديال

دخلت بطولة كأس العالم لكرة القدم في روسيا، التاريخ من أوسع أبوابه، اليوم الخميس، بعدما تم اللجوء إلى قاعدة اللعب النظيف (البطاقات الصفراء والحمراء) لحسم بطاقة التأهل للدور التالي من مرحلة المجموعات.

ولم تحسم قاعدة اللعب النظيف عبر تاريخ المونديال بطاقة عبور منتخب على حساب آخر إلى الدور التالي، لكن تم اللجوء إلى تلك القاعدة في مونديال روسيا لحسم المتأهل لثمن النهائي من منتخبي اليابان والسنغال.

وفشلت السنغال في اجتياز مرحلة المجموعات بعد تساويها في عدد النقاط مع اليابان برصيد 4 نقاط لكل منهما.

بعدها تم اللجوء إلى فارق الأهداف والتساوي أيضَا في فارق الأهداف بلا فارق، ثم تم اللجوء للأهداف المسجلة بواقع أربعة أهداف لكل منهما، بالإضافة إلى التساوي إلى الأهداف التي سكنت شباك كل منهما ووصلت إلى أربعة أيضًا.

وبعدها تم الاحتكام إلى المواجهة المباشرة بين المنتخبين السنغالي والياباني التي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما.

وبعد التساوي في كل ذلك، تم اللجوء إلى قاعدة اللعب النظيف، والتي حسمها اليابانيون لصالحهم بواقع 6 إنذارات للسنغال، وأربعة للساموراي.

بذلك، أصبح المنتخب السنغالي أول منتخب يخرج من دور المجموعات بقواعد اللعب النظيف على مدار تاريخ المونديال.

الخليج – AA

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق