دوليات

سوريا.. فصيل معارض ينتج صواريخ أرض جو بمدى 8 كم لإيقاف الطائرات “المعادية”

الخليج الإلكترونية: أعلنت إحدى الفصائل العسكرية التابعة للجيش السوري الحر، نشر صواريخ أرض – جو محلية الصنع في ريف اللاذقية، لتكون المرحلة الأولى من مشروع إنتاج وتطوير منظومة دفاع جوي متكاملة للمناطق المحررة .

ونشرت “الفرقة 101مشاة” اليوم، تسجيلاً مصوراً يظهر تجهيز قاعدة صواريخ محلية الصنع في ريف اللاذقية، وتجريبها من خلال إطلاق عدة صواريخ يصل مداها إلى 8 كم، وتعمل بتسلسل زمني دون الخوض أكثر في آلية عملها .

وقالت الفرقة: إن “هذه الصواريخ تم تطويرها من خلال عمل استمر لأشهر بعد تخاذل العالم عن تزويد ثوار سورية بالسلاح المضاد للطيران حيث تم تصنيع هذه الصواريخ بجهود وموارد محلية بالكامل وأن الأيام القادمة ستشهد محاولة إسقاط أي طائرة حربية  تعتدي على سماء المناطق المحررة بداية من ريف اللاذقية”.

وتعتبر هذه المنظومة استكمالاً لجهود حثيثة تبذلها الفصائل لإيقاف المجازر المتواصلة، حيث أعلنت قبل أيام سرية “البراق  للدفاع الجوي” والمكونة من ضباط طيران منشقون عن النظام عن تطويرها لمنظومة دفاع جوي أخرى تعمل من خلال التحكم عن بعد .

وقال الرائد “أبو البراء”: إن “هذه المنظومة التي يجري وضع اللمسات الأخيرة لها هي منظومة موجهة عن بعد عبر تلفزيون يتحكم الرامي من خلالها بإطلاق الصواريخ وتوجيهها إلى الهدف عبر القاعدة بشكل سلكي منعاً للتشويش” .

ويعتمد مبدأ المنظومة على وجود عدة صواريخ يمكن غطلاقها بشكل متتالي نحو الهدف ،و تزويد رأس كل منها بحشوة متفجرة ينتج عنها شظايا تؤدي إلى تدمير الطائرة .

وكان الفصائل المقاتلة أنتجت العديد من الأسلحة محلية الصنع وأثبت بعضها فاعليته في الميدان مثل مدفع جهنم وراجمات وصواريخ قصيرة المدى ويأتي ذلك بعد عجز المجتمع الدولي عن وقف المجازر المستمرة بحق السوريين منذ أربع سنوات وعدم إقامة منطقة حظر للطيران أو منطقة آمنة .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق