“تسييس فريضة الحج والصد عن بيت الله الحرام”حكومة العدو القطري انموذجاً

الحج فريضة يؤديها المسلمون من استطاع اليه سبيلاً منهم وتجب مرة واحدة في العمر على العاقل البالغ ، حكومة السعودية تعمل على تيسير اداء هذه الشعيرة لكل من يرغب في أداءها وتطوير الخدمات المقدمة للحجيج ، بناءً على دراسات يتم تقييمها سنوياً.

وقد صرفت الحكومة السعودية مئات المليارات على الحرمين الشريفين ولا تزال وهذا ديدن ملوكها ومسؤوليها ويعتبرون ان خدمة الحجاج وتهيئة الاجواء المناسبة لزوار الاراضي المقدسة شرف كبير ، ولهذا كان اللقب الرسمي لملوك السعودية هو ( خادم الحرمين الشريفين).

الحكومة السعودية تستضيف لأداء الفريضة ملايين البشر من مختلف دول العالم ولاتمنع أحداً من القدوم حتى أولئك الذين يختلفون معها سياسياً من باب ان الحج حق لكل مسلم. تعمل السعودية وفق آلية معينة تتضمن ضبط عدد الحجاج من كل دولة ضمن اتفاقيات وجداول معروفة وتنسيق لجان تعمل بدء من انتهاء موسم كل حج للترتيب للعام الذي يليه وتحضى بإمتنان وشكر وتقدير الحجاج وحكومات الدول على حد سواء.من باب انه( لارفث ولافسوق ولاجدال في الحج) ، تمنع الحكومة السعودية اي عمل يعكر صفو الحج والحجيج ، وترفض أية شعارات ومهاترات سياسية بهذا الشأن في المشاعر المقدسة،  ليتفرغ الناس لعبادة ربهم بكل هدوء وسكينة.

الحكومات المجرمة والمستبدة والحكام الطغاة يعملون على تسييس الحج وحرمان شعوبهم من أداءها كما كان يفعل نظام الملالي في طهران وفِي كل مرة تتكشف هذه الاكاذيب والألاعيب لكل مراقب منصف ومحايد، منذ بدء الأزمة الفطرية مع دول الخليج (التي اضطرت لمقاطعة حكومة خيال المآتة في الدوحة اتقاء لشرهم وبسبب دعم تنظيم الحمدين للارهاب الدولي ودورهم في تخريب العلاقات العربية البينية) بدأت في العمل على تسييس ملف الحج وافتعال المشاكل والاكاذيب لمنع مواطنيها من اداء الفريضة بشتى الطرق والوسائل وفِي كل مرة تعمل السعودية على إيضاح الحقائق للعالم.

فقد دعت السعودية( ممثلة بوزارة الحج)حكومة قطر الإرهابية في اول الامر لتوقيع الترتيبات الخاصة بالحج أسوة بنفس الطريقة مع دول العالم فقامت وزارة الأوقاف الفطرية بالامتناع عن التوقيع فقامت وزارة الحج بتدشين رابط إلكتروني لتسجيل الحجاج القطريين مساعدة لشعب فطر المظلوم لعل وعسى فقامت حكومة قطر المجرمة بحجب الموقع عن مواطنيها في الداخل ولازالت السعودية شعباً وحكومة ترحب بكل حاج قطري وتعد ببذل كل عناية ورعاية لهم ومع ذلك تقوم الحكومة القطرية بتحذير مواطنيها علناً من الذهاب للحج وذلك عن طريق شخصيات ذات مناصب وشخصيات اعتبارية معروفة.

فماذا تفعل السعوية بعد هذا كله ؟ إبراءً الى الله ولهذا العالم فعلت كل ماتستطيع ومع ذلك تجابه بتعنت من الحكومة الفاسدة في قطر فلماذ برأيكم يلجأ تنظيم الحمدين وسلطات شرق سلوى لمنع الشعب القطري من اداء الفريضة ؟

الحقيقة ياسادة ان الموضع لا علاقة له بالحج ولا بالدين أساساً الموضوع ياكرام ان يتيم المجد يعمل على تزييف الحقائق والوقائع والتسهيلات السعودية المقدمة بهذا الخصوص من اجل هدف سياسي بحت وهو محاولة الإيهام ان السعودية تصفي حساباتها السياسية مع شعوب الدول التي لها خلافات معها وهذا الكذب وتلك الفرية عجز النظام القطري عن تسويقها فضلا عن إثباتها وأفشلت التسهيلات السعودية تسييس ملف الحج وقطعت الطريق على افكار عزمي بشارة بهذا الخصوص.

حين تصد قطر شعبها عن البيت الحرام وأداء الحج فتلك جريمة بحق الشعب المظلوم،بحق الانسان القطري الذي يتم إرهابه وتحذيره بل ومنعه من اداء الفريضة. هناك سبب وحيد لكل هذا التعنت القطري وهو انه في حال وصول الحاج القطري بالتأكيد سيعرف الحقيقة ويرى الاهتمام الحقيقي بالحج والحجاج كما كانوا يرونه في كل عام وبالتالي التعبير عن هذا او الحديث لأحد حين يعودون وهذا اخشى ماتخشاه الحكومة القطرية.

برأيي ان هذا الاٍرهاب الذي تمارسه حكومة قطر تجاه شعبها ومنعه من حج بيت الله سيستمر مااستمر وجود هذا النظام القمعي لذلك كسعودي انصح الشعب القطري بعدم الإنصات لأكاذيب حكومته والعمل على السفر لأي دولة ومن هناك يبدء التقديم للحج وكلي ثقة ان حكومتي سترحب بكل شفيق قطري يفد ضيفاً لبيت الله ونقول لكل قطري شريف ان السعوديين يحبونكم ويتضامنون معكم ويدعون الله ان يخلصكم من هذا النظام الإرهابي المجرم ونصيحتي ككاتب رأي ومتابع للمشهد السياسي لإخوتي في قطر ان يعملوا على التخلص من هذا النظام الذي يضمر لهم الشر فهو يعمل على على عزلكم عن محيطكم الخليجي والعربي ويمكن القوات التركية والفارسية من السيطرة على بلادكم وينفذ تعليمات مجرم هو الحاكم الحقيقي لقطر والمدعو عزمي بشارة.

قلوبنا معكم وندعو الله لكم بالفرج القريب ومرحبًا بكل قطري يأتينا لحج بيت الله بلا رفث ولا فسوق ولا جدال او شعارات حزبية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق