#هيئة_المقاولين: شرط نقل العمالة عبر الخطوط الجوية #السعودية عجيب وغير مقبول

وصف رئيس الهيئة السعودية للمقاولين المهندس أسامة العفالق، متطلبات وزارة المالية عبر المنصة الإلكترونية للخدمات المالية الحكومية (اعتماد) التابعة للوزارة؛ لصرف المستخلصات الختامية للمقاولين بأنها «عجيبة وغربية»، إذ تجبر المقاولين على إحضار شهادة من شركة الخطوط الجوية السعودية تفيد باستخدام طائراتها في نقل العمالة، رغم وجود ناقلين آخرين في السوق، لافتا إلى أن هذا الشرط غير مقبول.

وبشأن دور منصة «اعتماد» في تسريع إنجاز صرف المستحقات للمقاولين، قال العفالق: «المنصة مفعلة في المشاريع الجديدة أما القديمة لم تشملها؛ نظرا لوجود شرط على الجهات المصدرة للعقود برفعها إلى المنصة، وقد علمنا من وزارة المالية ومن خلال «اعتماد» أن العمل جارٍ لرفع العقود ليستطيع المقاول تسجيل فواتيره» بحسب ‘‘عكاظ‘‘.

وأشار المهندس العفالق إلى وجود تحديات تواجه المقاولين رغم وجود منصة «اعتماد»، تتمثل في كثرة المتطلبات من جهات عدة؛ ما يعيق الإجراءات ويتسبب في تأخير صرف المستحقات المالية؛ لوجود التزامات على المقاول في وقت محدد.

وطالب العفالق وزارة المالية بعدم ربط صرف المستحقات بتلك الإجراءات والمتطلبات، إذ إنه يمكن صرف المستخلصات ورفع جزء لحين إتمام المتطلبات.

وأفاد قائلا: «الأصل أن المقاول يستحق فاتورته من ساعة تنفيذه للعمل بغض النظر عن أي شيء آخر، ومن المفترض أنه بمجرد ما ترفع الفاتورة على منصة «اعتماد» يؤمل دفعها خلال 60 يوما، وذلك هو الحد الأقصى، كما أن المستخلصات الختامية تواجه أيضا تحديات كثيرة ومتطلبات عجيبة وغريبة، منها شهادة من شركة الخطوط الجوية السعودية تفيد باستخدام طائراتها، وهذا مطلب غير مقبول؛ نظرا لوجود ناقلين في السوق غير الخطوط  السعودية، هذا إلى جانب عدد من الإجراءات الورقية التي تتطلب وقتا لتنفيذها».

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق