نجاح الحج شعور بالمسؤولية

فرض الله على عباده حج بيته الحرام ، وجعله ركنا من أركان الإسلام، وفيه ختم رسالة نبينا عليه الصلاة والسلام ( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا).

فهذه الشعيرة العظيمة الربانية جاءت لتذكيرنا بخليل الرحمن إبراهيم عليه السلام ، لما أسكنه مكة وأمره ببناء بيته الحرام ليفد إليه من أراد الطواف والإعتكاف والركوع والسجود.
ورسولنا صلى الله عليه وسلم يحي به الله هذه الشعيرة ليزداد الذين آمنوا إيمانا ، وليربط على قلوبهم ، ويثبث نفوسهم على محبته وابتغاء رضوانه.
يشهد الحج الفقرا ءالذين أتوا من كل فج عميق ، ليشهدوا منافع لهم وليذكروا اسم الله .
تظهر الوحدة الإسلامية من خلال ملبس واحد أبيض كقلوبهم ، ألسنتهم بتلبية واحدة لبيك اللهم لبيك لبيك لاشريك لك لبيك.
ولما كان موسم الحج مغنما للطاعة ، اتخذت المملكة العربية السعودية مسؤوليتها نحو خدمةالحج ، وذلك بتسهيل طرق نجاحه ، والتصدي لكل مايخرجه عن روحانيته ، من شعارات باطلة ، ودعايات كاذبة ، ونعرات طائفية.
ففي كل عهد من عهود المملكة العربية السعودية منذ التأسيس على يد المغفورله الملك عبد العزيز يشهد الحج برامج ومشاريع كلها في خدمة ضيوف الرحمن ، لكننا في هذا العهد الميمون على يد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله ، يشهد الحج أكبر مشروع عالمي في تاريخه باسم (هاكاثون الحج)بمدينة جدة ، ليكون معلما من معالم الوافد إلى الديار المقدسة لآداء مناسك الحج والعمرة بيسر وسهولة.
بهذا المشروع العالمي استطاع حج هذا العام أن يضرب رقما قياسيا في نجاحه من حيث الخدمات المبرمجة كالأغذية والمشروبات ، والصحة العامة ، والحلول المالية ، والمواصلات وغيرها .
والمتأمل يجد انه بفضل الله ثم بجهود المنفذين لهذالمشروع على رأسهم المستشار بالديوان الملكي معالي سعود القحطاني – حفظه الله – والذي هو من تسلم المشروع ، وساهم في نجاحه.
وبنهاية حج هذا العام استطاعت المملكة العربية السعودية بقيادتها الرشيدة أن توجه رسالة إلى العالم من انها تعيش عهدا من عهودها الزاهرة ، وستحقق آمالها وفق رؤية الأمير محمد بن سلمان ٢٠٣٠م.

بقلم

الشيخ نورالدين محمد طويل
إمام وخطيب المركز الثقافي الإسلامي بدرانسي شمال باريس

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق