يستقبل ريال سوسييداد السبت المقبل برشلونة في الجولة الرابعة من الدوري الإسباني لكرة القدم، ومعه نجمه وقائده الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي يعد بمثابة كابوس للفريق الباسكي لتسجيله 15 هدفاً في شباكه، وفي مواجهتين فقط بين الفريقين لم تفلح أهدافه في حصد النقاط للبرسا.

وقد يتمكن ميسي أيضاً في هذا اللقاء من كسر تعادله مع نجم ريال مدريد السابق، البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي انتقل هذا الصيف ليوفنتوس، في عدد الأهداف التي سجلاها في ريال سوسييداد والبالغة 15 هدفاً.

ورغم تعادلهما، يتفوق كريستيانو على ميسي في أنه سجل الأهداف الـ15 في تسع مباريات فقط مقابل 21 للأرجنتيني.

وأهداف ميسي أمام ريال سوسييداد عادة ما تترجم لانتصار لبرشلونة، إلا أن غالبية اهدافه في مواجهات الفريقين أحرزها في “كامب نو”، ما يفسر نتائج البرسا المخيبة على ملعب “أنويتا”.

وسجل ميسي في ثلاث من آخر أربع مباريات بين الفريقين في “أنويتا” و”كامب نو”.