الاعتراف بالأخطاء.. طريق التصحيح والفلاح

* حينما يقع الخطأ ويتم الاعتراف به ، والعمل على إصلاحه فهو يعد ناحية إيجابية مميزة نحو الانطلاقة لكل الإيجابيات وذلك ما تفعله الآن إدارة نواف المقيرن ، وبإذن الله تعالى الأيام القادمة حافلة بالبشائر السارة لكافة عشاق الاتحاد الأوفياء من المحيط إلى الخليج .
* نعم هناك أخطاء وقعت وتم الاعتراف بها ، ولا جدوى من إلقاء التهم هنا وهناك ، بل الجدوى إيجاد الحلول والبدائل التي تنفع وتفيد العميد .
* الناس التي دورها التصيد واستغلال المواقف والشماتة ، ليس بمستغرب عليهم ، لآن ذلك من طباعهم حقا ، والرد عليهم بالعمل الجبار الدؤوب المثمر وهو خير رد ، ودائما الحق منصور والباطل مدحور .
*الاتحاد أمام الوحدة يحتاج وضع التشكيلة المثلى مع طريقة وأسلوب تناسب العناصر المتاحة تماما ووفق تقارب الخطوط وتكامل الأدوار ، والعمل على تحصين الدفاع ليس بالتراجع والتكثيف بل بالتكامل وأسلوب التحول المتماسك المغلق للمساحات نهائيا وبإذن الله تعالى الاتحاد بخير وفي خير .
* الأزمات تصنع الرجال والأفكار بأي وقت وحين ، ومن يصمد ويتماسك هو من يتحمل المسؤولية بكل جسارة وينجح بكل شطارة، ومن يتهشم ويتكسر فلا مكان له في دائرة الأزمات أبدا .

 

حكمة :
اتق شر من احسنت إليه
سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق