ولي عهدنا المحبوب

اتممنى المهمه الألكترونيه سفينتنا بقيادة داهية العصر ابن سلمان ابحرت بين الأمواج واتت بالغنائم قادها ربان واحد الجم المتخلفين وهزم القراصنه وابعد الذين لهم سنوات ينخرون بسفينة التوحيد ويسرقون اشرعتها لتبقى وسط البحر فكان الربان سلمان وابنه عبقري هذا الزمان فوصلت السفينه الى موانئ العلم والمعرفه والحضاره واتت بها الى عقر دارنا نعم نعلنها اننا بمصافي الكبار نعم نملك الآن الصواريخ النوويه والقنابل الذريه والغواصات النوويه وجيش احتياط 3مليون وجيوش 9 دول تحت أمرتنا وقيادتنا والبيت الأبيض رهن اشارتنا وبفضل الله ومنه وكرمه صالحي الأنس والجن في خدمتنا للحفاظ على بلاد التوحيد والله سبحانه من فوق الجميع يحمينا.

وجامعاتنا منبعا صافيا يردإليه دعاة الإصلاح ، وصرحا شامخا للوسطية والإعتدال .
مجتمع متماسك تحت قيادة واحدة ، ذات استراتيجية بعيدة المدى ، بلغت الآفاق.
هاهي السعودية التي منذ التأسيس إلى الآن تتمتع بالريادة أمام المجتمع الدولي بفضل الله ثم بجهود القادة الأبرار ، حملة هموم المواطن والمقيم والزائر .
رعاية للحرمين الشريفين أشرف بقاع الارض ، في اعظم شعيرة للإسلام .
بلاد الأمن والامان بنص القرآن ( أولم نمكن لهم حرما آمنا يجبى إليه ثمرات كل شيء…).
فسلمان الخير بعاصفة الحزم وإعادة الأمل لصدق العزيمة وحسن التخطيط.
وابن سلمان مستأصل جذور الارهاب بعبقرية فذة في مركز للحرب الفكرية .
قيادة تجمع بين الحزم والفكرة في مواجهة مرتزقة الدين.

 

بقلم

مشعل اباالودع الحربي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق