ولي العهد محمد بن سلمان ذكاءٌ سياسي

لست بسياسية ولا أفقه في السياسة إلا القليل لكن لن أدع مُقابلة ولي العهد محمد بن سلمان مع بلومبيرغ تمر مرور الكِرام فقد كنت على يقين بأنه سوف يكون تصريحٌ محمل بالذكاء والدهاء السياسي فمحمد بن سلمان رعاه الله أتعب الكثير بعد أن كانت الأبواق تًشن وتنادي ضد السعودية عند سماع تصريح رئيس الولايات المتحدة الأمريكية ترامب فشنت الصحف المُعادية الحرب ضدنا وقاموا بتسخير أقلامهم في سبيل مُحاربة السعودية فأطلقوا العبارات الحادة المًسيئة وتسابقوا في التبريكات بأن السعودية لم تستطع الرد لكنَ المفاجأة الكُبرى التي لم يتوقعوها بأن وليَ العهد محمد بن سلمان كان يتحلى بالصبر والحلم وأطلق العديد من التصريحات التي تُعتبر موجعة لدول الجوار المُعادية ولمن كبر وهلل وأطلق القهقهات من خلف الشاشة فتصريحه أصابهم في مقتل وأن لهم الأن أن ينامون قريري الأعين رغم أنني أتوقع العكس فقد أشعل النيران داخل أفئدتهم فلا هدأت ولا انطفأت وازدادت اشتعالا يا رب .
فلله دره من أمير كان جُل اهتمامه شأن الداخل السعودي من خلق فرص وظيفية في جميع المجالات خاصة مجال التعليم وخفض معدل البطالة كما هو مخطط لها في رؤية المملكة العربية السعودية عام 2030 م ونحن الأن في الطريق الصحيح وتلكَ الأبواق المُستأجرة لن تزيدنا إلا إصرار وبحول الله وقوته سنتقدم بمراحل وستنجز المملكة العربية السعودية مالم يكُن في الحسبان .
و نعم لا توجد مُشكلة في رفع سقف طموحاتنا فلدينا جميع الإمكانيات المادية والبيئة المناسبة والطاقات البشرية التي تعشق تُراب هذه الأرض ونذرت للوطن بالإخلاص وحمايته من كُل مُعتدي .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق