نائبة التعليم تدشن واحة رسام بالهفوف

ضمن البرامج الداعمة لخطة 2030 والتي تهتم بها وتشرف عليها وزارة التعليم ممثلةً بنائبة وزير التعليم الدكتورة هياء العواد.

دشنت سعادة المستشارة التعليمية الأستاذة نورة الصرعاوي نادي هواة واحة رسام بنادي حي رسالة وفاء بالمتوسطة الثانية عشر بالهفوف والذي تقودة الاستاذة الإعلامية ثريا فهد الذرمان وبحضور المشرفة المتابعة للنادي الاستاذة نجاح التيسان وحضور مميز من قائدات الاندية الإعلاميات وممثلات الشراكة المجتمعية مع نادي الهواة حيث بدأ الحفل بآيات من القرآن الكريم ثم النشيد الوطني، وانشودة “الأحلام ” مقدمة من مجموعة أطفال النادي، وبعدها تقدمت مشرفة البرنامج لنادي الهواة الأستاذة حنان العبدالرحمن بإلقاء كلمتها التي تحدثت عن رؤية اندية الهواة وربطها بالرسالة الخاصة بالاندية .

ثم تطرقت إلى أهداف النادي واهميته في بناء شخصية ابناء هذا الوطن .

وكان لقائدة النادي الاستاذة ثريا الذرمان وقفة كان لها الأثر الايجابي على الحضور حيث ذكرت أن الإهتمام بالمبدعين لا هي من الموضوعات الهامة التي تتبناها رؤية المملكة 2030 لأنها تعتمد على الكوادر البشرية المهنية في نموها العلمي والثقافي والسياسي والاجتماعي والتكنولوجي.
و استثمارهذه العقول المبدعة ودعم ما لديهم من إمكانيات فهم الثروة البشرية الدائمة الحقيقية التي تساعد على نماء الوطن وبقائه وتطويره .
كما تطرقت في حديثها عن مسابقة اندية الهواة متمنيه للجميع الفوز واكدت انهم رابحون سواء نالوا الفوز ام لا
فخوض التجربة في حد ذاتها لها قيمة مضافة للجميع
وفي نهاية كلمتها شكرت كل الداعمين لنادي الهواة من العضويات الشرفي “الخبراء في مجال الرسم” والمدربات المتطوعات والاعلاميات وممثلات الشراكة المجتمعية .
ثم دعت قائدة النادي الشركاء إلى منصة توقيع اتفاقية الشراكة المجتمعية.

ثم تم قص شريط افتتاح مقر نادي الهواةً على يد ممثلة الاندية الاستاذة نورة الصرعاوي مهنئة فريق العمل وداعية المولي ان يبارك في الجهود وفي قاعة نادي الهواة تحدثت المدربه المتطوعة الفنانة التشكيلية بدرية عبدالرحمن الحويل نبذة تعريفية عن شخصيتها وعن لوحاتها المعروضة، وكما اشارت الى مجالات الرسم التي تهتم بها وتمارسها .
أختتم الحفل بتقطيع قالب من الكعك عليه شعار نادي هواة واحة رسام.
و عبر الجميع عن بالغ سعادتهم واعجابهم بهذا الإنجاز المحقق والذي يعتبر اللبنة الأولى لنادي الهواة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق