‏دافوس الصحراء رؤية المملكة 2030

‏نجحت المملكة العربية السعودية في عقد منتدى «مبادرة مستقبل الاستثمار» الذى أطلق عليه اسم «دافوس فى الصحراء» بالعاصمة الرياض متغلبة علي تداعيات قضية مقتل الصحفى جمال خاشقجى فى قنصلية بلاده فى إسطنبول والتى تسببت فى انسحاب مسؤولين ورؤساء شركات من المنتدى والذي يبدو انه لم يتأثر بغياب احد.

والرضي السعودي الواضح سواء من اعلام المملكة او المسئوليين يشير الي ان المملكة حققت كافة الاهداف التي رمت اليها قبيل انعقاد المؤتمر.

فالمملكة اتمت توقيع وعقد اتفاقيات بقيمة ربحية تفوق 50 مليار دولار فى قطاعات النفط والغاز والصناعات والبنية التحتية خلال المؤتمر تشمل شركات «ترافيجورا» و«توتال» و«هيونداى» و«نورينكو» و«شلومبرجر» و«هاليبرتون» و«بيكر هيوز»، وإنشاء مصهر للنحاس والزنك والرصاص مع مجموعة ترافيجورا، واتفاق مشترك لتشييد مجمع بتروكيماويات متكامل ومنطقة لأنشطة المصب ضمن المرحلة الثانية من مصفاة ساتورب المملوكة ملكية مشتركة بين أرامكو السعودية وتوتال، واستثمارات فى محطات الوقود بين أرامكو وتوتال وكذا توقيع اتفاقا للمرحلة الثانية من خط قطارات الحرمين عالى السرعة مع كونسورتيوم إسبانى.

نجاح المؤتمر في نسخته الحالية والماضية التى شارك فيها أكثر من 2500 شخصية رائدة في مجال الأعمال من أكثر من 60 دولة حول العالم وشهدت إطلاق عدد من المشاريع الاستثمارية، مثل مشروع مدينة نيوم وإطلاق صندوق الاستثمارات العامة برنامجه للفترة 2018-2020، والذي يعد واحدا من 12 برنامجا لتحقيق رؤية 2030 ليس الا مؤشراً علي استطاعه المملكة تحقيق رؤيتها المستقبلية في خلق اقتصاد متنوع ممثل في رؤية المملكة 2030.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق