الصحة

ما أسباب نزلات البرد وعلاجها وطرق الوقاية منها عند #الأطفال؟

نزلات البرد هي عدوى فيروسية معدية تصيب الجهاز التنفسي العلوي، وعلى الرغم من أن معظم البالغين يصابون بالزكام من وقت لأخر، فإنه يمكن للأطفال أن يصابوا بـ 8 نزلات من البرد أو أكثر سنوياً.

 

وتتعدد أسباب نزلات البرد عند الأطفال كالآتي:

 

1- الفيروسات

 

تحدث معظم حالات الزكام بسبب فيروسات الأنفلونزا المحمولة في الهواء بصورة غير مرئية أو في أدوات نلمسها، حيث يمكن أن تدخل هذه الفيروسات إلى بطانة الأنف والحلق، مما يؤدي إلى حدوث تفاعل مع نظام المناعة ويسبب التهاب الحلق، والصداع، وصعوبة في التنفس من خلال الأنف.

 

2- الهواء الجاف

 

يمكن أن يقلل من مقاومة العدوى بالفيروسات التي تسبب نزلات البرد، ومن المرجح أن يصاب المدخنون بالبرد أكثر ويمكن أن تؤدى أيضاً إلى التهاب القصبة الهوائية أو الالتهاب الرئوي.

 

أعراض نزلات البرد عند الأطفال

 

غالباً ما تكون الأعراض الأولى للبرد حرقة في الحلق، سيلان أو انسداد الأنف، والعطس، الأطفال الذين يعانون من نزلات البرد قد يشعرون بالتعب الشديد ويعانون من التهاب في الحلق وسعال وصداع وحمى خفيفة وآلام في العضلات وفقدان الشهية، وقد يصبح المخاط من الأنف أصفر أو أخضر سميكاً.

 

هل نزلات البرد معدية؟

 

نزلات البرد من أكثر الأمراض المعدية شيوعاً في العالم، وتنتشر نزلات البرد عبر الاتصال بين شخص وآخر أو عن طريق تنفس جزيئات الفيروس، والتي يمكن أن تصل إلى 12 قدماً في الهواء عندما يكون الشخص مصاباً بسعال بارد أو عطس، يمكن لمس الفم أو الأنف بعد لمس سطح ملوث أن ينشر البرد أيضاً.

 

كيف يتم علاج نزلات البرد

 

لا يمكن للطب علاج نزلات البرد، ولكن يمكن تخفيف الأعراض مثل آلام في العضلات والصداع والحمى، يمكن إعطاء الطفل مسكنات تحتوي على البارسيتمول بناءً على التوصيات الخاصة بالعمر أو الوزن، ولكن لا تعطي أبداً الأسبرين للأطفال أو المراهقين

 

خطوات للوقاية من نزلات البرد

 

لأن الكثير من الفيروسات تسبب نزلات البرد، لا يوجد لقاح للحماية يساعد على تجنبها ولكن لدى إصابة الأطفال يجب اتباع الآتي:

 

الابتعاد عن أي شخص مصاب بنزلات البرد.

 

تجنب التدخين السلبي.

 

غسل اليدين جيداً.

 

العطس أو السعال في الأنسجة أو المرفق وليس في الأيد.

 

عدم مشاركة المناشف أو شرب الكؤوس أو تناول أواني الطعام مع شخص مصاب بالزكام.

 

لا تلتقط الأنسجة المستخدمة الآخرين.

 

لم يؤكد الأطباء ما إذا كان تناول مكملات الزنك أو فيتامين C يمكن أن يحد من طول أعراض البرد أو مدى شدته، ولكن الجرعات الكبيرة التي تؤخذ كل يوم يمكن أن تسبب آثاراً جانبية سلبية.

 

ولكن قبل إعطاء الطفل أي مكملات إضافية يجب استشارة الطبيب حول الجرعات الموصى بها يوميا.

 

علاجات تساعد الطفل على تخطي نزلة البرد

 

وضع قطرات المياه المالحة في فتحتي الأنف لتخفيف احتقان الأنف.

 

استخدام مرطب بارد لزيادة رطوبة الهواء.

 

دهان الفازلين على الجلد خاصة تحت الأنف لتهدئة الحكة.

 

لتخفيف التهاب الحلق فقط للأطفال الأكبر من 6 سنوات يمكن إعطائهم قطرات مخصصة لذلك.

 

أخذ حمام دافئ أو استخدام وسادة التدفئة لتهدئة الأوجاع والآلام.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق