نيوزيلندا.. نفوق 145 حوتاً طياراً

نفق ما يصل إلى 145 حوتاً طياراً اليوم الاثنين، على أحد الشواطئ النائية في جزيرة ستيوارت في نيوزيلندا بعد جنوح جماعي مطلع هذا الأسبوع.

وأفادت إدارة الحفاظ على الطبيعة في بيان اليوم بأن أحد المتنزهين، الذي كان يخيم قرب خليج ماسون على الساحل الغربي للجزيرة الواقعة أقصى جنوب نيوزيلندا اكتشف الأمر المروع في وقت متأخر من يوم السبت. وكان نصف الحيتان قد نفقت بالفعل في الوقت الذي تم العثور عليهم فيه، وتطلب الأمر القتل الرحيم لنصفها الآخر.

وقال رين ليبنز، من إدارة الحفاظ على الطبيعة: “للأسف، كان احتمال النجاح في إعادة تعويم الحيتان المتبقية منخفضاً للغاية”. ونتيجة لانعزال الموقع وقلة البشر القريبين والحالة المتردية للحيتان، كان التصرف الأكثر إنسانية الذي ينبغي القيام به هو القتل الرحيم لما تبقى من الحيتان التي جنحت على سربين يفصلهما عن بعضهما بعضا 2 كيلومتر فقط.

وأضاف ليبنز: “ومع ذلك، فإنه دائماً ما يكون قراراً مؤلماً”، مشيراً إلى أن جنوح الحيتان الطيارة هو أمر شائع نسبياً على الشواطئ النيوزيلندية، حيث تتعامل إدارة الحفاظ على الطبيعة مع 85 حادثاً من هذا النوع في المتوسط سنوياً. وتكون معظم هذه الحوادث لحيتان مفردة وليست أسراباً كبيرة. وعلى الرغم من جنوح الحيتان الطيارة بأعداد كبيرة، فإن هذا السلوك غير مفهوم جيداً.

وتشمل الأسباب وراء جنوح الحيتان المرض، والخطأ الملاحي، والنواحي الجغرافية، وموجات المد والجزر السريعة، وتعرض الحيتان للمطاردة من كائنات مفترسة أو الطقس القاسي.

وفي فبراير 2017، نفق أكثر من 300 حوت تجريبي في الطرف الشمالي منساوث إيلاند في نيوزيلندا، في واحد من أكبر حوادث الجنوح الجماعي للحيتان في الدولة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق