Follow @alkhaleeg

التنفيذ خلال شهرونصف.. الفرقاء اليمنيون يتبادلون لوائح بأسماء 15 ألف أسير

تبادل وفدا الحكومة الشرعية والمتمردين الحوثيين، اليوم (الثلاثاء)، لوائح تحمل أسماء نحو 15 ألف أسير تمهيدًا لبدء تطبيق اتفاق لتبادل السجناء، في سابع أيام محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة في السويد.

ونقلت “فرانس برس” عن مصدر يمني مقرّب من وفد الحكومة الشرعية، أن الوفد في مدينة ريمبو قدّم للمتمردين الحوثيين أسماء 8200 شخص، بينهم أفراد من عائلة الرئيس الراحل علي عبدالله صالح الذي قتل على أيدي المتمردين قبل نحو عام.

من جهتهما، أوضح مصدر في وفد الحكومة ومصدر آخر في وفد المتمردين أن عملية التبادل ستتم على مراحل في مطار العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة المتمردين، ومطار مدينة سيئون الخاضعة لسيطرة الحكومة في وسط اليمن، على أن تنتهي عملية التبادل في غضون شهر ونصف.

على الصعيد نفسه، أفاد بيان نشر على موقع وكالة “سبأ” الحكومية أن الوفد الحكومي طلب ضمانات واضحة تلتزم فيها الميليشيا الانقلابية بعدم تكرار الاختطافات للمواطنين.

ويخوض الطرفان منذ الخميس الماضي محادثات في السويد هي الأولى منذ 2016 في مسعى لوضع أطر تمهّد الطريق لإنهاء النزاع المستمر منذ 2014 والذي قتل فيه نحو عشرة آلاف شخص.

ووافق الطرفان على تبادل الأسرى قبيل بدء المحادثات، وعمل مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث منذ انطلاق محادثات السويد على وضع اللمسات الأخيرة على الاتفاق الذي قد يشكل اختراقًا في نزاع وضع ملايين اليمنيين على حافة المجاعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق