الصين تستعد لشن حملة اختراق جديدة على الولايات المتحدة

قال روب جويس مسؤول وكالة الأمن القومي الأمريكية خلال مؤتمر أمني في وول ستريت جورنال إن النشاط الصيني المرتبط بالقرصنة تصاعد في الأشهر الأخيرة.

 

وأكد جويس أن الصين تستعد حالياً لشن عملية اختراق محتملة، وأعرب عن قلقه من أن البلد يقوم بنفسه بمهاجمة “البنية التحتية الحيوية” مثل الطاقة والرعاية الصحية والمالية والنقل.

 

وتتعلق هجمات القرصنة الصينية الحالية بغرض التجسس وسرقة الأسرار التجارية، لذا فإن هذا سيكون خارج نطاق القاعدة، وليس من المؤكد بالضبط ما من شأنه أن يؤدى إلى تصعيد، على الرغم من وجود العديد من العوامل المحتملة.

 

وقالت مصادر من وكالة رويترز للأنباء إن الولايات المتحدة تستعد لاتهام سكان صينيين بالمشاركة في حملة تجسس رقمية استهدفت مزودي التكنولوجيا وعملائهم.

 

ونفت الصين بشكل روتيني القيام بأي محاولات اختراق، وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية جينج شوانج لصحيفة نيويورك تايمز: إن الصين تعارض بشدة جميع أشكال الهجمات الإلكترونية وتقمعها وفقاً للقانون.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق