#التعاون_الإسلامي ترحب بنتائج مفاوضات الأطراف اليمنية في #السويد

رحبت منظمة التعاون الإسلامي بالتقدم الذي أحرزته الأطراف اليمنية خلال المشاورات التي جرت في السويد، أمس، وتوصلت إلى اتفاق خاص بانسحاب الحوثيين من مدينة الحديدة ومينائها.

 

وأكد معالي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، دعم المنظمة للحل السياسي الشامل، المبني على قرار مجلس الأمن 2216، والمبادرة الخليجية، ومخرجات الحوار الوطني اليمني، بما يضمن أمن اليمن واستقراره وسلامة أراضيه.

 

وهنأ الأمين العام الشعب اليمني على هذا الإنجاز الذي تحقق، لما له من دور في السماح للمساعدات الإنسانية بالوصول إلى المواطنين المتضررين من النزاع.

 

وجدّد العثيمين التأكيد على موقف المنظمة الثابت في دعم السلطة الشرعية اليمنية، والوقوف مع الشعب اليمني في كل الظروف، ومساندة الجهود الدولية الهادفة إلى التوصل لاتفاق سلام شامل وفق المرجعيات المتفق عليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق