مجتمع

لكل مسألة قولان .. أنت تفوه بالثالث !

الأمور الإعتيادية او بمعنى آخر التقليدية .. ممُلة جداً ، غير ملفته للإنتباه ارآها بائسة ايضاً .

يحدث كل شيء ونحنُ نعلم انه سيحدث ، لانتفاجئ ولانهلع..
حتى المطر أفسد الفلكيون متعتنا في تحريه، يتوقعون ان هناك مطر سيهطل في يوم ٢٣ اكتوبر بعد غروب الشمس بدقيقتين .. وفعلاً وفي اغلب الاحيان يصدق حديثهم.
لا اتفاجئ بل انتظر ان هذا ماسيحدث..
أشعر وكأن الحياة فقدت بريقها ..
يغرق الناس في البحر ، والبحر لايغرق
يحلق الطير فالسماء ، والسماء ثابته لاتنحني او تتمايل مع زقزقة العصافير ، يا إلهي .. كيف للسماء ان تحتمل اصوات البلابل والكناري دون ان تتمايل على الأقل !

بيدك حيلة ياصديقي ، هل تعلم ماهي؟ أجعل نفسك شيئاً خارق للمُعتاد !
لاتكن كما كان اباءك وأجدادك من قبلك .. كُن أفكار غريبة وقليلاً منك.

دع الناس تطلق عليك لقب .. خارق العادة !

تحدث عن كيفية بلع البحر للأصداف وكيف ان الامواج علمت الاصداف ان تصدر صوتها وهي على الشاطئ لتُفاجئ الاطفال..
تحدث بجنون .. أجذب الجميع ، فهم يحتاجون ذلك
أعدمتنا تلك التقاليد ، وتلك الحياة المكررة ..
أرهقتني فكرة ان الكبير حكيم والصغير لايحكم عقله ، ارهقتني .. ارهقتني اكثر .

هل قد واجهت جدتك بجملة : الأجيال تختلف ياجدتي !
أعتقد من واجه جدته بهذه الجملة هو فقط من سيفهم ما تحت كلماتي هذه.
وان لم تواجها ، واجهها الآن .. ماذا تنتظر؟
وكان الله في عونك على ردة الفعل.

 

بقلم

– سلمى عبدالهادي
– @9890ii

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق