سيبدأ منتخب الأردن مسيرته في كأس آسيا لكرة القدم بمواجهة صعبة أمام أستراليا حاملة اللقب غداً الأحد، بينما يحلم الفريق العربي بتخطي الدور الأول.

ويخوض الأردن اللقاء على إستاد هزاع بن زايد بمدينة العين في المجموعة الثانية القوية التي تضم أيضاً منتخبي سوريا وفلسطين.

وتعرض المنتخب الملقب باسم “النشامى” لضربة يوم الجمعة بعدما تأكد غياب الجناح يزن ثلجي عن البطولة، واستبعاده من تشكيلة الفريق وضم إحسان حداد بدلاً منه.

وسيغيب ثلجي لفترة تصل إلى أسبوعين، وهو ما يعني غيابه عن الدور الأول، لذا قرر الجهاز الفني الاستعانة بلاعب بديل خاصة أن حداد يتدرب بالفعل منذ فترة مع الفريق في ظل السفر إلى الإمارات بتشكيلة من 24 لاعباً.

وقبل انطلاق البطولة أيضاً اضطرت أستراليا إلى استبعاد الجناح مارتن بويل بسبب الإصابة، وضمت أبوستولوس جيانو بدلاً منه، كما سيغيب آرون موي صانع لعب هدرسفيلد الإنجليزي عن البطولة.

لكن في المقابل لم يتضح موقف ماثيو ليكي من المشاركة أمام الأردن، رغم قرار المدرب غراهام أرنولد بالإبقاء عليه في تشكيلة البطولة.

وكان ليكي يعاني من إصابة في عضلات الفخذ الخلفية لكن أرنولد قرر بقاء اللاعب في الإمارات بعدما اقترب من التعافي بشكل تام.

وحتى لو لم يشارك ليكي أمام الأردن فإن أرنولد سيأمل بكل تأكيد في الاعتماد على اللاعب المؤثر في مواجهتي المنتخبين الفلسطيني والسوري في الجولتين الثانية والثالثة على الترتيب.