السوبر الايطالي توج اليوفي فنون .. وميلان ظهر بلا عنوان

*السوبر الايطالي أوفى بكل ما كان منتظر ومرتقب ، حيث كانت المباراة نموذجية بكل تفاصيلها من حيث فنون كرة القدم ، الانتشار والتحرك والتحرر وقوة الافتكاك وتكامل الأدوار والتنوع في الجمل التكتيكية ، وبرغم التدخلات العنيفة إلا أن الروح الرياضية كانت سائدة وبشكل لافت وفريد ، الحضور الجماهيري المهيب من كل بقاع العالم ، وملعب الدرة كان في غاية الفخامة ، انتهت المباراة وتوج اليوفي بالسوبر بكل جدارة واستحقاق ، وفي المقابل ظهر الميلان فعلا بلا عنوان .
*شكرا معالي المستشار تركي آل الشيخ الذي جلب ذلك السوبر الفخم ، بدعم من دولتنا الرشيدة الأبية وعلى أمل رؤية مثل تلك الأجواء الفرائحية باستمرار .
*مباراة الاتحاد والوشم وما حدث بها من مجزرة تحكيمية داخل الملعب حينما تم تجاهل خشونة لاعبين الوشم مع تجاهل ضربة جزاء واضحة وضوح الشمس وأمام أعين الحكام القرني وحكم الساحة ، وزاد الطين بلة عندما مساعد الحكم القرني تداخل في مهام الحكم الرابع واوعز بطرد لاعب الاتحاد المحترف روديغيز وهو يسخن خارج الملعب ، قرارات وتداخلات لم نرى مثلها في مباريات الحواري ، وقد نرى أولئك الحكام بشكل مكررا لكل مباريات الاتحاد وتذكروا كلامي.
*المطلوب من إدارة نادي الاتحاد تهيئة الفريق بكافة عناصره ، وتوجيههم بالتركيز في الأداء فقط وكيفية حسم المباريات وألا يستجيبون لأي أساليب استفزازية لآن الهدف الإضرار بنادي الاتحاد وذلك أمر بات واضحا وجليا ويجب التنبه له تماما ، وغير ذلك سيحل بالاتحاد الضرر كثيرا بعد مغادرة الرجل الشجاع معالي المستشار تركي آل الشيخ .

سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم

 

الكاتب الرياضي/ حمزة السيد

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق