وطني منجزات في عهد الحزم والبناء

الوطن كلمة بسيطة وحروفها قليلة ولكنّها تحمل معاني عظيمة وكثيرة نعجز عن حصرها، فهو هويتنا التي نحملها ونفتخر بها وهو المكان الذي نلجأ له ونحس بالأمان، هو الحضن الدافئ الذي يجمعنا معًا وهو نعمة من الله أنعمها علينا فكيف لا نحميه وندافع عنه ونفديه بأرواحنا وهو أغلى ما نملك.

لقد شهدت المملكة خلال فترة حكم الملك سلمان – حفظه الله – العديد من الانجازات العظيمة ، فقد حرص على رقي و تقدم المملكة سواء في الأمور الداخلية أو الخارجية ، و أتخذ شعاراً عنوانه (حزم وبناء) وأصدر قرارات مهمة للتحول الوطني مع التركيز على رؤية المملكة 2030 من خلال عرض ما تم إنجازه حتى الآن وما هو متوقع إنجازه في المستقبل.
وكان للملك سلمان رؤيته وثقته بالشباب وعلى توليهم مناصب مهمه في المملكة العربية السعودية فبدأ باختيار ولي عهده من الفئة الشابة وهو صاحب الرؤية الأمير / محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – والذي أطلق مشاريع تنموية عملاقة وحيوية ستحدث نقلة استراتيجية في تنويع مصادر الدخل وتقليل الاعتماد على النفط إضافة إلى ما توفره تلك المشاريع من فرص وظيفية لأبناء وبنات الوطن ,إن المملكة تعيش تطورًا تنموياً هائلاً في إطار تحقيق رؤية 2030 التي تستهدف إصلاحًا شاملًا .
ومن أهم المشاريع مشروع نيوم مدينة الحلم السعودي حيث تم تمكين نخبة العقول وأمهر الكفاءات من تجسيد الأفكار الرائدة وتخطي المألوف في عالم حقيقي يصنعه الخيال، ومشروع البحر الأحمر الوجهة السياحية الفاخرة التي ستضع المملكة على خريطة السياحة العالمية، ومشروع القدية الذي يلبي احتياجات جيل المستقبل الترفيهية والثقافية والاجتماعية في المملكة، والشركة السعودية للصناعات العسكرية التي تم تأسيسها لتكون الكيان الوطني الذي يُعنى بتطوير ودعم الصناعات العسكرية ‏في ‏المملكة العربية السعودية وتعزيز اكتفائها الذاتي، وصولاً إلى تحويل صندوق الاستثمارات العامة إلى أكبر صندوق سيادي في العالم، مع استثمار جزء كبير داخل المملكة في المشاريع النوعية والشركات التي ستقود قاطرة الاقتصاد الوطني.
سمو ولي العهد ومع ما حققه من إنجازات في وقت قياسي خلال عام بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله – أظهر للعالم حجم الطموح السعودي وكفاءته للوصول إلى وطن أكثر حداثة .
فالواجب علينا أن نساند ولاة أمرنا وأن نحافظ على ممتلكات وطننا وإن نرفض إي فكر تطرفي يسيء لوطننا
وأخيرا نسأل الله تعالى أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، وأن يمدهما بعونه وتوفيقه وأن يجعلهما ذخراً لما فيه خير البلاد والعباد وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان.

 

بقلم / المساعد الإداري
بدرية مفلح القحطاني

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق