مقالات رياضية

بعد استقالة “فيربيك” هل ستستريحوا..!!!

قيل في فيربيك ماقيل..فمنذ اللحظة الاولى من التعاقد مع العجوز الهولندي..خرجت العديد من القصص والحكايات..بأنه عجوز ولا يستطيع حتى السير على قدميه فكيف سيقود منتخبنا..ومالبث البعض الا اطلق عليه انه مريض في عموده الفقري..رغم ان كشفه الطبي الذي قدمه المدرب عند التعاقد كان سليما معافى..وعندما تضعضع الباحثون..بدأ الحديث عن عدم مقدرة بيم بأن يحقق جديدا للمنتخب لانه..!

وعندما بدأ المنتخب يحقق نتائج ايجابية في تصفيات آسيا التأهيلية..خرج البعض بأحاديث جديدة..بأن المدرب محظوظ بأنه يلعب مع منتخبات ضعيفة..وكأنه اختار المجموعة التي سيلعب فيها..ومضى فيربيك في عمله بهدوء وصمت دون أن يلتفت للضجيج..حتى أنهى مهمته الاسيوية بنجاح وتصدر مجموعته.

وقبل كأس الخليج ٢٣ بالكويت ..تحدث المتحدثون بأن فيربيك لن يحقق شيئا في الكويت وانه سيعود بخفي حنين..وعندما عاد بالكأس واللقب الثاني احتفلوا برهة حتى عادوا من جديد يصنفون الفوز بكأس الخليج كان بمحض الصدفة وان المنتخبات الخليجية ضعيفة وان المدرب لم ينجح في ان يقوي من الجبهة الهجومية فلم يجدوا في عمل المدرب سوى الحديث عن الاهداف في الوقت الذي حقق فيه المنتخب كأس الخليج..وظل المدرب العجوز صامتا يعمل بدون كلام..!!

وبدأ الذين يبحثون عن النقطة السوداء في الثوب الأبيض يبحثون عن الجديد ..فمن اين هذه المرة سنأكل كتف فيربيك..حتى جاءت كأس آسيا ٢٠١٩ بالامارات..ورفع من رفع سقف الطموح وشكك من شكك تجاوز فيربيك دور المجموعات..والعجوز صامتا حتى صعد بالمنتخب للدور الثاني..فخرج المشككون في عمل بيم فيربيك بأن التأهل ليس بتأهل وان التأهل ان جاز فقد جاء بصعوبة وامام منتخب تركمانستان الضعيف وهو نفس المنتخب الذي اقصانا وفاز علينا سابقا..!!

عمل فيربيك على تخطي التصنيف المتراجع من “١٣١ ” الى أن بلغ “٨٢” ولكن ايضا التصنيف لم يكن مقنعا فالطريقة التي يلعب بها المدرب ليست على حسب المزاج وان التشكيلة ليست واقعيه وانهالت الاقتراحات من كل حدب وصوب..حتى انتهت مشاركة المنتخب في اسيا امام منتخب ايران بخسارة وخروج..فكانت الفرصة العظيمة للهجوم على المدرب الذي دافع عن لاعبيه فأغضب البعض بصفة اطلقها وتحدث من قلبه لاول مرة فأحدثت زلزالا مدمرا.

وخلط المغرضون المفاهيم حتى تكبر كرة الثلج ..لان خطأ فيربيك لا يغتفر ولا بد من عقابه فقد حان وقت المحاكمة وقص رأس المدرب..وماهي الا موجة عارمة حتى خبئت..الا ان المدرب العجوز فاجئ الجميع باستقالته..ومع ذلك لم تسلم استقالته الطوعية من التفسير والتأويل..!!

رحل فيربيك ومازال المتحدثون يتحدثون عن بيم العجوز المريض الذي نجح في وقت قياسي ان يعيد هيبة المنتخب التي فقدها..رحل فيربيك الذي حقق كأس الخليج في أسواء الظروف..رحل فيربيك واستقال ليستريح ..ولكنهم مازالوا يتحدثون ولن يستريحوا..!!

سالم الحبسي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى