دوليات

#أمريكا.. #ترامب يعلن حالة الطوارئ الوطنية

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اليوم الجمعة، حالة “الطوارئ الوطنية” في محاولة لاستكمال تمويل جدار على الحدود مع المكسيك، وقال: إنه “سيوقف الغزو الذي تتعرض له بلاده”.

 

وقال ترامب في مؤتمر صحفي عقده في البيت الأبيض بواشنطن: إن الجدار الذي سيُبنى على حدود المكسيك سيوقف الهجرة غير الشرعية إلى أميركا.

 

 

وتابع: “أحد الأمور التي قلت إنني أود أن أفعلها هو تأمين الحدود؛ لأن هناك كميات كبيرة من المخدرات التي تتدفق إلى بلدنا، والكثير منها يأتي من الحدود الجنوبية”.

 

وأكد الرئيس الأميركي أنه سيستخدم صلاحياته التنفيذية لتمويل الجدار.

 

وأضاف: “يقولون (الديمقراطيون) الجدار ليس فعالًا. الجدار فعال 100 في المائة”، مستشهدًا برأي أهالي مدينة إل باسو بولاية تكساس الجنوبية التي زارها الأسبوع الماضي.

 

وقال: إن الأوضاع تحسنت بنسبة 100 في المائة في المدينة بعد بناء جدار يفصلها عن المكسيك، “خاصة لجهة انخفاض مستوى الجريمة”، مؤكدًا أن هذا مثال واحد على فعالية بناء جدران في الولايات الجنوبية.

 

وشدد أن قوات الأمن والجيش تلعب دورًا كبيرًا في مواجهة الهجرة غير الشرعية إلى داخل أميركا، مشيرًا إلى أن وجود الجيش يساعد في وقف الهجرة، لكن الأفضل بناء الجدار.

 

وأكد أن “القوات اعتقلت عددًا كبيرًا من المهاجرين الذين جاؤوا عبر قافلتين، وهم جزء من 50 ألف شخص كانوا يريدون المجيء إلينا”، مضيفًا: “أن رؤساء سابقين أعلنوا حالة الطوارئ لأشياء أقل أهمية (من الهجرة غير الشرعية). نحن نتحدث عن غزو لبلدنا”.

 

ومن المقرر أن يوقع ترامب على مشروع قانون الموازنة الجمعة أو السبت بعد أن أقرها الكونجرس بأغلبية كبيرة في وقت متأخر من مساء الخميس دون تمويل للجدار؛ مما شكل هزيمة تشريعية لترامب.

 

وسيسمح إعلان حالة الطوارئ لترامب باستقطاع تمويل خصصه النواب لأغراض أخرى لبناء الجدار، لكن بشرط ألا تتدخل محاكم أو الكونجرس لمنعه من هذا الإعلان.

 

وخطوة ترامب المتوقعة تأتي بعد أن فشل في التوصل إلى اتفاق مع الديمقراطيين بشأن تمويل الجدار، الذي أدى أطول إغلاق حكومي في تاريخ الولايات المتحدة في الآونة الأخيرة.

 

ومن المتوقع أن يدخل في مواجهة مع الديمقراطيين، الذين يصفون مساعيه بأنها محاولة غير دستورية لتمويل بناء جدار حدودي دون موافقة الكونجرس.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق