خمسة وخميس ,, حاضر محمـد غايب إبـليس

بعد (10) أشهر , مضت بها (40) أسبـوعا و (299) يوم , تحركت فيها عقارب الساعة لتحسب (7176) ساعـة و (430560) دقيقـة , أخيـراً , فـاز الاتحـاد في ملعـب الملك عبدالله (الجوهرة المشعة) .

فاز الاتحـاد بلاعبـيه , لا (بجمهـوره) , حيث أن جمهوره أصابتهم (العين) , فكيف بجمهور يستطيع تحقيق (بطولة) وهم في مدرجاتهم !!

فوز الاتحاد على الريان لم يكن بسبب ضعف الريـان , فالريـان القطري حتى وإن كان ضعيفاً فلن يكن بضعف الاتحـاد الحالي , ولم تكن عناصره المحترفة (القطرية والمستقطرة) بأقل كفاءة من محترفي العميد , وليست هي (روح الاتحاد) التي كانت ومازالت حاضرة في المباريات الأخيرة , لكنه (الهدوء) النفسي الذي عاشه اللاعبون بينهم وبين انفسهم أو ما يطلق عليه , التصالح مع الذات .

الشعور بالسلبية و الانكسار و الخوف من الهزيمة ولدت في نفوس اللاعبين وازدادت كبراً يوماً بعد يوم , وتحولت لهاجس كبير بات يأسر أذهان اللاعبين ويكبّـل أقدامهم من الحركة في الملعب , وتعقد الأمر أكثر فأكثر مع زيادة الضغط النفسي من كل مكان , فالعملية لم تقف بين لاعب ومشجع أو لاعب ومدرب أو لاعب و إداري ,, بل أصبحت بين كل فرد في محيط اللاعب , بدءاً من أسرته الصغيرة ومروراً بعائلته وأصدقائه و أبناء الحي الذي يقطن فيه وصولاً إلى كل مشجع يملك معرفاً في وسائل التواصل يطالبهم بتقديم المزيد والمزيد .

كل ما احتاجه اللاعبون هي مباراة واحدة , ذات قيمة عالية في مضمونها , ولكنها تصنف كهدف (ثانوي) بجانب الهدف الرئيسي والغاية الأسمى المراد الوصول إليها الان , حتى يفرغوا فيها طاقتهم السلبية , وكانت مباراة الريان هي المباراة المثلى لعودة اللاعبين .

كل ما احتاجه اللاعبون هو الاقتناع بقدراتهم , و كسر حاجز الرهبة , و الايمان بأن الكل به من العيوب ما الله به عليم , لكن الكل أيضاً بهم من القوة و الطموح و الرغبة ما يؤمنون به حقاً , فكانت النتيجة بعد مرور نصف ساعة من الرهبة , أن شاهدنا الجمل الهجومية تزدان بشكل مثالي , رأينا العرياني يقوم بألعاب (ون – تو) مع الغامدي , وفهد المولد يسجل في المرمى هدفاً وهدفين , وفيلانويفا يتنفس الصعداء بأن تمريراته الساحرة تترجم إلى أهداف , حتى الغامدي استطاع التسجيل , دفاع الاتحاد بقيادة عسيري وزياد والهرماس سعود و منصور الحربي , تعاملوا مع المباراة بثقة عالية ووضعوا هجوم الريان (في الجيب) , وكانت النتيجة فوز اتحادي (بالخمسة) وكما يقول الشوالي استحضاراً لذكر الخير وطرداً للحسد (خمسة وخميس , حاضر محمد غايب ابليس) , أول فـوز وبالخمـسة ,, بالصـلاة على النبـي .

* أضــواء متفـــرقـة ,,

– ما قام به رئيس النادي المهندس لؤي ناظر من محاولة لشحذ همم اللاعبين بعد لقاء الريان بمضاعفة المكافأة بشرط وعد اللاعبين له بالفوز على الفيحاء , يكاد يكون سلاح ذو حدين , فيوم الجمعة سيعود نفس اللاعبين للقاء الفيحاء , وقد يعود الضغط النفسي مجدداً , وهنا على الإدارة أن تتعامل بحنكة مع الموقف و ألا تزيد الضغط عليهم , فمسألة ربط المكافأة بالفوز و أخذ الوعد بذلك , لربما يكون وقعه خيراً على نفس اللاعب فيزيد من همته , أو لربما يزداد الأمر ويتجاوز حد الإفراط فينقلب الأمر إلى عصف ذهني شديد يصاحبه انعدام التركيز خشية الوقوع في حفرة الهزيمة أو التعادل .

– أرى ( من منظوري المتواضع) أنه في هذه المواقف , أن تتم مخاطبة اللاعبين بأسلوب بسيط جداً و إشعارهم بأن يلعبوا لأجل المتعة , كلمتين فقط (استمتعوا في لعبكم) , ومع الاستمتاع سيأتي الابداع , فقط اعطوا الخصم حقه من الاحترام , وكونوا كما تريدون لا كما يريدكم خصمكم .

– من حيث لا يعلم أي أحد , قام مسؤولو نادي الكوكب عبر حسابهم الرسمي بتويتر بالتنبيه على خصمهم نادي الشعلة بأن هناك من اخترق تمارينهم و أرسل تشكيلة الفريق للمباراة المرتقبة بينهم اليوم الثلاثاء وأنهم بتغريداتهم وكشفهم للامر إنما يودون (فعل الخير) لخصمهم !! .

– وبالنظر لجدول دوري الأمير محمد بن سلمان لاندية الدرجة الأولى , نجد أن الكوكب في متوسط الترتيب (المركز 15) بيد أن الشعلة في مؤخرة الترتيب ويصارع على تجنب الهبوط , السؤال هنا : ماذا لو كان الخصم منافساً للكوكب , هل سيقوم مسؤولو الكوكب بإخبار منافسيهم بالتشكيلة ؟ أيضاً , هل كانت هذه المرة الأولى ؟ أم أن مسؤولي الكوكب سبق و أن تحصلوا على تشكيلة أحد خصومهم في مباريات سابقة ؟؟

– النصر , الاتحاد , الهلال , الأهلي , هم الرباعي الممثل للوطن في آسيا , بهذا الترتيب بدأت مشاركاتهم , خسر النصر من عميد الإمارات الوصلاوي , وعاد عميد الوطن لآسيا التي فقدها وافتقـدته , وقطع شباك ريان قطر بالخمسة , واليوم الدور على الهلال و الأهلي , فهل سيستمر الهلال في (طغيانه) الهجومي ويدمع (العين) على أرضه وبين جماهيره ؟ وهل سيجرؤ الأهلي على ضيفه السد القطري , وهل سيترك جميع مشاكله جانبـاً ويتفرغ لهزيمة السد ؟ إنا من المنتـظرون , وبالتوفـيق لممثلي الوطن .

Twitter : @yaya_crown

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق