الاعلام الإلكتروني في مجال الرياضة والرياضيين

يعد الإعلام بمختلف أساليبه ووسائله من أبرز مكوّنات العالم المعاصر في كل معطياته الثقافية والفكرية والايدلوجية، وتتضح أهمية الإعلام من خلال ما يطرحه من قضايا متنوعة قادرة على التأثير في المتلقي وإحداث تغييرات جذرية في أفكاره ومعتقداته. إن العلاقة بين الإعلام والرياضة علاقة جلية المعالم فتطور الرياضة وتنوعها أدى إلى حداثة وتطور وسائل الإعلام وازدياد المنافسة فيما بينها ، وأيضا ساهم الإعلام الالكتروني في تطوير وانتشار الرياضة وإشباع حاجات الرأي العام ، فكلاهما مؤسسات اجتماعية شديدة التأثير، الإعلام بما يملكه من أدوات ومقومات ،والرياضة كنظام اجتماعي يكمل عمل المؤسسات التربوية ،فما بالنا بارتباط واندماج قوى التأثير تلك فيما يسمى “بالإعلام الرياضي الالكتروني ” فالإعلام شريك أساسي – إذا ما أحسن استخدامه – في تطوير المنظومة الرياضية وأن الرياضة مادة شديدة الأهمية تكمل غزل النسيج الإعلامي وتضفى علية رونقا وجمالاً، وأصبح هذا الدور يتعدى حد المتعة والترفيه إلى التأثير في قضايا المجتمع كالعنف والتعصب والانتماء وغيرها من القضايا الهامة كالانتماء والثقافة الرياضية وأخبار الأندية واللاعبين أولاً بأول وتواصل الجماهير معهم ..الخ .

ونحن في مؤسساتنا التربوية التعليمية يجب أن نعطي هذا الجانب قدره من الاهتمام وبعين الاعتبار لنساهم من خلال برامجنا الصفية وألا صفية في تنمية الفكر الإعلامي السليم لدى أبنائنا الطلاب كون أنهم جيل الحاضر والمستقبل لننمي لديهم الوعي في الرأي والاطلاع وفهم الواقع من خلال أسس وقيم شرعية أخلاقية ورياضية في تعاملهم مع هذا الإعلام وأخص هنا الإعلام الرياضي كمتخصص في مجال التربية الرياضية .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق