سييرا أضاع الفوز .. أمام الفيصلي

*أي مدرب جيد إذا تقدم تقدم فريقه بهدف أو هدفين أو تأخر بهدف ، أن يكون لديه العديد من الحلول لكل متغيرات الأحداث ، ولكن للأسف المدرب سييرا أضاع المباراة أمام الفيصلي نظير سوء إدارة فنية ، والشاهد تقدم الاتحاد بهدفين ولم يستطيع الحفاظ على النتيجة ، بل ظل متفرجا على حسن إدارة مدرب الفيصلي في تغير الأسلوب ، وكذلك التغيرات العناصرية ، والعمل على استنزاف الفريق الاتحادي ومن ثم عمل على أسلوب الارتداد السريع الإيجابي والدليل الهدف الأول والثالث بنفس التحول السريع المدروس وتترجمة لأهداف حاسمة وتعتبر نقلة للفيصلي .
*الخلاصة : من أضاع المباراة من الاتحاد هما المدرب سييرا بسوء إدارته الفنية ، وكذلك فهد المولد الذي أضاع أهدافا في قمة السهولة ، فعلا ضاعت المباراة ، بفعل المجاملة والمكابرة على حساب الاتحاد للأسف .
*الاتحاد الآن فعلا في خطر ويحتضر ، وإذا استمرت المكابرة والمجاملة على حساب مصلحة الاتحاد ، من خلال فرض أسماء بمستويات متهالكة ، وابعاد لاعبين مميزين ووضعهم في الدكة أو في الاحتياط ، وخير شاهد حينما سييرا غير غاري رودريغيز اللاعب المهاري المزعج للمنافس ، والإبقاء على فهد المولد برغم سوء مستواه الواضح والواضح . ومن هنا احذر بشدة في الاهتمام بجاهزية الاتحاد وتجاوز كل الأخطاء والسلبيات .
*النصر والهلال ديريبي مليء بالفنون ، أداء مميزا مقرون بنتيجة جميلة وأهداف في قمة الإبداع ، فعلا مبارك لنا ذلكم الدريبي بالوسطى .
سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق