“الصحه” سبب وفيات حريق مستشفى جازان الدخان الكثيف

الخليج الالكترونية : أعرب وزير الصحة عن تعازيه الحارة إلى أهالي المتوفين في حريق مستشفى جازان العام في هذا المصاب الجلل، وأكد أن الوزارة تبذل أقصى جهودها لتقديم العناية الطبية للمصابين، داعياً بالرحمة للمتوفين والشفاء العاجل للمصابين.

 

 

وأشارت الوزارة إلى أنه فور وقوع الحريق قامت ادارة المستشفى بإعلان حالة الطوارئ وتطبيق الخطط الموضوعة لإخلاء المرضى المنومين في مكان وقوع الحريق في الدور الأول الذي يحتوي أقسام الولادة والأطفال والعناية المركزة، وتم إخلاء الأطفال الموجودين في الحاضنات بدون إصابات، كما تم إخلاء المرضى في قسم العناية المركزة ووقعت حالة وفاة واحدة فقط من بينهم، ولكن للأسف فإن الدخان الكثيف الناتج عن الحريق امتد إلى أدوار أعلى في المستشفى وتسبب في وقوع العديد من الوفيات والإصابات حيث ارتفع عدد الوفيات حتى الآن إلى 25 حالة وفاة ، وبلغ عدد المصابين 123مصاباً، وأشارت الوزارة إلى أنه فور وقوع الحادث تم تطبيق الخطط الإسعافية للطوارئ، ووصلت للموقع 20 فرقة إسعافية من مستشفيات الوزارة الأخرى والدفاع المدني، كما وصل للمستشفى 21 فريق طبي من مستشفيات وزارة الصحة وغيرها، وسارع بقية الأطباء العاملون في المستشفى في التوجه له للمشاركة في الاعتناء بمرضاهم. وتم تحويل المصابين إلى المستشفيات المجاورة ومستشفى الملك فهد ومستشفى الأمير محمد بن ناصر، كما توجهت فرقة من المختصين لجازان للتحقيق في ملابسات الحادث وتقويم الاستجابة له، وفاعلية خطط الطوارئ المطبقة لمواجهته، وسيوافي الفريق الوزارة بأية معلومات مستجدة حول هذا الحادث الأليم.

 

 

ووفقاً لصحيفة “الرياض” أكد الوزير أن الوزارة تتعاون بكل ما يمكنها مع الجهات المختصة التي تقوم بالتحقيق في هذا الحادث الأليم لمعرفة الأسباب المؤدية له وتجنب تكراره.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق