وزارة العدل في سطور

منذ تعيين معالي وزير العدل الدكتور وليد الصمعاني وزيراً للعدل شاهدنا الكثير من التطورات في المجال العدلي كافة وفي القضائي خاصة وهذه الجهود المبذولة من معاليه هي نتاج عمل كان قد دأب عليه ولله الحمد شاهدنا ما عمله من جهود منعكسة بالواقع العملي ومن ذلك صدور المدونات القضائية والأحكام والمبادئ للمحكمة العليا التي قدمت إثراء معرفي ووضحت عن أسس الإستناد للأحكام الشرعية وطريقة تعامل القضاة معها وكذلك أفادت المستفيدين من الخدمات العدلية والمهتمين كذلك من الاطلاع والبحث عن ذلك ويبرز كذلك من اهم الأعمال المنجزة من قبل الوزارة إطلاق المنصة الرقمية ناجز للمحاكم وادارة الدعاوى وتيسير المستفيدين من محاكم التنفيذ عن طريق خدمة سداد لاوامر التنفيذ وكذلك تطوير العملية القضائية العملية كتنظيم المعاملات والية تنقلها من محاكم الدرجة الاولى الى الإستئناف وتيسير تنقلها الكترونياً كذلك المساهمة بمنح الموثقين عدة خصائص ومزايا ادت لتسريع وتيرة تمكين الموثقين من تقديم خدماتهم كما يحاكي العديد من الدول وذلك بالاعتماد على التكنولوجيا الحديثة وترسيخها لتأسيس بيئة عدلية سليمة وسلسة وكذلك لعل يبرز قرار السماح بإفراغ الأراضي التي لا تزيد مساحتها عن ٢٥٠٠ متر وفق الشروط والأحكام الواردة بتعميم معاليه الذي بموجبه سيخدم المستفيدين من الإفراغات دون عناء او مشقة عليهم ، ولذلك فمن منطلق التأكيد على تطور الوزارة ومواكبتها للتقنية الحديثة مما يحقق الأهداف المحددة من قبلها فهي تقدم خدمات على أثرها إستحقت الثناء بجدارة مع تمنياتنا بأن نرى المزيد من ذلك بإذن الله.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق