الأمم المتحده تمتلك عدة مكاييل وتزيف التقارير وتخشى الفيتو

تحرص المملكة خلال تاريخها ان تحترم المواثيق الدولية والقرارات الصادرة من الأمم المتحدة وكافة الأنظمة بكل مستوياتها وهيئاتها الدولية والعربية .. ودائماً ماتقوم المملكة بتنفيذ تلك القرارات والعمل على إظهار واحترام المنظمات الدولية بما تحملة من هيبه ومكانه وقامه دولية .. وتحرص المملكة على تقديم كافة الألتزامات المالية والمعنوية الى تلك المنظمات والهيئات الدولية والإقليمية وبالطبع تدخل في هذا الإطار جامعة الدول العربية بكل منظماتها ومجالسها وتعامل بالمثل هيئة الامم المتحدة بمجالسها وجمعيتها الدولية ومنظماتها العالمية .. كما ترفض المملكة القرارات المنحازة والظالمة التي تصدرها الامم المتحده لكل دول العالم .. وفي سابقة ربما لم تحدث من قبل رفضت المملكة بكل احترام واقتناع رفضت المملكة عضوية مجلس الامن لعدم اقتناع المملكة بهذا الدور الهزلي الذي يمثله عضو مجلس الامن ، في الوقت الذي لاحول له ولاقوة امام تمتع الاعضاء الدائمين اصحاب الفيتو الذي يهزم ويقتل اي قرار لاياتي على اهواء ومزاج امريكا وروسيا والصين وانجلترا وفرنسا والمانيا .. اصحاب العضوية الدائمة واصحاب الفيتو .. خاصة الفيتو الامريكي الذي يعترض على اي قرارات يلزم او يدين او يوبخ اسرائيل او يقدم على زعل اسرائيل او يلزمها بتطبيق أي قرار ! أي قرار!.. واسرائيل فعلا لم تنفذ اي قرار للامم المتحده ولن تنفذ من اول قرار ٢٤٢ الشهير الذي صدر منذ ١٩٦٧ وما قبله .. وحتى الان لم تنفذ او تحترم او توقع او حتى ترد اسرائيل على اي قرار يدينها او يلزمها اويعاقبها .. فتلك القرارات لم تصدر .. وان صدر بعضها من الجمعية العامة فهي قرارات تشجيعية غير ملزمة .. اما قرارات مجلس الامن فهي قرارات سوق يقتلها الفيتو .. اما ان تخرج علينا منظمة “هيومان رايتس” .. او اي منظمة او مسؤول او خبير وتهاجم المملكة وتصدر قرارات وتوصيات وعلى المملكه ان تنفذ فهذا مرفوض ..وغير مقبول .. وعلى مسؤولي الامم المتحدة ومنظماتها ان تقوم في البداية بمتابعة الارهاب الدولي في اسرائيل .. وقتلها الاطفال والشيوخ وانتهاكها للقوانين الدولية وكافة الاعراف والتوصيات .. عليكم ياأعضاء الامم المتحدة بكافة منظماتها الدولية بدءاً من مجلس الامن والجمعية العامة للأمم المتحدة وكل المنظمات الدولية .. أقول لكم .. اضغطو على اسرائيل !only one! لتنفيذ قرار اممي واحد فقط . هناك اكثر من ٤٣قرار ملزم لم تنفذه اسرائيل بفضل امريكا وبفضل النيتو الدائم كان اخرهم قرار نقل سفارة امريكا للقدس والذي رفضته الامم المتحده واصدرت قرار برفضه ولكن الفيتو الامريكي كان هناك ..اقول لهم جميعا اصحاب التوصيات بإدانة المملكة لاي سبب كان المملكة فوق الجميع .. حفظها الله ملكا وحكومة وشعباً.

سهيل السهيل
عضو جمعية اعلاميون

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق