#الأمم_المتحدة تدين جرائم الحرب الدائرة في #سوريا

أدانت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشليه، تجاهل المجتمع الدولي إزاء ارتفاع عدد القتلى المدنيين الناجم عن سلسلة الغارات الجوية للنظام وحلفائه، التي تستهدف أدلب ومناطق أخرى شمال غرب سوريا.

وأضافت باشليه في بيان لها أن النظام وحلفاءه، نفذ سلسلة من الغارات الجوية، واستهدفت خلالها المرافق الطبية والمدارس وغيرها من البنى التحتية المدنية.

ووثقت المفوضية مقتل ما لا يقل عن 450 مدنياً منذ أطلق النظام وحلفاؤه الحملة الأخيرة على شمال غرب سوريا منذ ثلاثة أشهر، بمن فيهم 91 قتلوا في غارات خلال الأيام العشرة الماضية، مطالبة المجتمع الدولي بالتحرك العاجل لوقف الحملة العسكرية الحالية، والتشديد على الحل السياسي السلمي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق