الإيمان بقناعات أي مدرب .. حينما تكون خلاقة مبتكرة

*يردد الآن كثيرا ، كل ما تم انتقاد أي مدرب ، قناعات مدرب ، بكل أمانة ومصداقية متى يقال فعلا تلك قناعات مدرب ، إذا كان بها أفكار خلاقة إبداعية مبتكرة ، مؤشراتها توحي بالنجاح والتفوق . وأما المدرب الذي يقع في أخطاء فادحة مدمرة فاضحة ، ويطلق عليها قناعات مدرب ، فتلك ليست قناعات بل كوارث مدمرة في وضح النهار ، ولأبد من إيقاف تلك الكوارث كي لا تتضاعف وتزيد السوء سوء . ولعلكم الآن على اطلاع بين القناعات الخلاقة المفيدة ، وبين الأخطاء الكوارثية المدمرة ، والتي لا تعتبر قناعات أبدا .
*امنح أي إنسان طموح عاشق للنجاح والتميز ، الثقة الكاملة ، ستجد بإذن الله تعالى عملا يشار له بالبنان ، ولكن لا تمنح أي إنسان غير طموح ، لأنه سيقدم لك عملا ركيكا هشا مهتريا ، والشاهد : قائمة سييرا للآسيوية ، محبطة وقاتلة لطموح والتطلع ، فعلا مثل هذه التصرفات الهوجاء ، لا يطلق عليها قناعات مدرب ، لآن ليس بها جوانب إبداعية بل كوارث مدمرة وهدامة للأسف .
*كل المنى أن نرى نادي الاتحاد السعودي ، بخير وفي كامل جاهزيته ، ليقدم كل جديد ومفيد يسعد عشاقه الأوفياء من المحيط إلى الخليج .
سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق