من يداوى جرحه على حساب الآخر تشلسي أم يونايتد

الخليج الالكترونية – رويترزكانت مواجهات مانشستر يونايتد مع تشيلسي حاسمة في الصراع على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز في أغلب الأحيان خلال السنوات الأخيرة، لكن الصدام بينهما غداً الإثنين سيكون في ظروف مختلفة في ظل تراجع نتائج الفريقين.

وتقهقر يونايتد للمركز السادس في الترتيب بعد الخسارة 3 مرات على التوالي، بينما يقبع تشيلسي (حامل اللقب) في المركز 15، بعد نتائج مخيبة أسفرت عن إقالة المدرب جوزيه مورينيو.

 

 

وألمح مدرب يونايتد، الهولندي لويس فان غال بعد الهزيمة أمام ستوك سيتي 0-2 أمس السبت، إلى أنه ربما يتقدم باستقالته، وقد تكون مباراته الأخيرة أمام تشيلسي الذي يقوده حالياً مواطنه جوس هيدينك.

وربطت تقارير وسائل إعلام بين مورينيو ويونايتد، ليصبح المدرب المنتظر في أولد ترافورد.

وقال لاعب وسط مانشستر يونايتد مايكل كاريك عقب مباراة ستوك: “هذا مانشستر يونايتد ونحن نلعب لأجله وهو فريق متميز ونحتاج ببساطة لبذل جهد أكبر”.

وأضاف “أمامنا مباراة أخرى سنخوضها خلال وقت قصير ويجب أن نستعد لها”.

 

 

وتعادل تشيلسي في مباراته الأولى تحت قيادة هيدينك 2-2 أمام واتفورد بعد أداء غير مقنع.

وقال هيدينك: “كل مواجهة بين تشيلسي ومانشستر يونايتد تكون كبيرة ولكن هذه المرة ستكون مميزة بالطبع، أتمنى أن نظهر نفس الطموح الذي لعبنا به في أغلب الفترات أمام واتفورد”.

وكافح تشيلسي لتعويض تأخره 1-2 إلى التعادل بفضل ثنائية المهاجم دييغو كوستا، الذي سيغيب عن لقاء يونايتد للإيقاف.

وترك فان غال القائد وين روني على مقاعد البدلاء أمام ستوك، ثم ساهم مهاجم إنجلترا في تنشيط الأداء حين دفع به كبديل بعد أن سجل المنافس هدفين في الشوط الأول.

وغضب جمهور يونايتد من المدرب فان غال بسبب أسلوب اللعب المتحفظ أكثر من النتائج المحبطة، وإذا فشل في الفوز على تشيلسي سيتجه النادي في الغالب لتعيين خليفة آخر لفيرغسون.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق