“البابطين” هذه أصعب التحديات التي تواجه لجنة الانضباط

الخليج الالكترونية : أكد خالد البابطين رئيس لجنة الانضباط بالاتحاد السعودي لكرة القدم أن أحد أصعب التحديات التي تواجه لجنة الانضباط في هذه المرحلة هي إقناع الوسط الرياضي بأن اللجنة هيئة قضائية لا يحق لها ممارسة دور المدعي.

وأكد البابطين في عدة تغريدات كتبها عبر حسابه على موقع “تويتر” أن هدف اللجنة القريب يكمن في إعادة لجنة الانضباط الى مكانها الطبيعي كهيئة قضائية مستقلة تاركةً دور الادعاء للإتحاد وأصحاب الشأن.

وأضاف “لجنة الانضباط هيئة قضائية ، ومتى ما مارست دور المدعي فقدت قيمتها وأهدرت حقوق الخصوم وضمانات النزاهة والحياد “.

وأشار رئيس لجنة الانضباط إلى أن القضاء يقوم على الحياد والادعاء يقوم على الإنحياز ، ومن يدعو اللجنة للجمع بين وظيفة القاضي والمدعي إنما يدعوها للقيام بمستحيل.

 

وتابع “لا يسوغ لرئيس لجنة الانضباط أن يبدي رأيه في واقعة من المحتمل أن تطرح أمامه في اللجنة،وإن فعل فإنما يجعل من نفسه مستشاراً لأحد أطراف الخصومة”

وتطرق البابطين للحديث عن اتقان اللاعب لضبط النفس كما عليه أن يتقن الجوانب الفنية.

وقال البابطين “ليس من حق اللاعب ولا حتى المسؤول أن يجعل من استفزاز الجماهير له ذريعة لانتهاك قواعد لائحة الانضباط، وإنما عليه معالجة الموقف بالطرق الحضارية”.

 

وأوضح “كرة القدم لم تعد مهارات بدنية وإنما باتت أيضاً مهارات قيمية وأخلاقية وثقافية ، فاللاعب يجب أن يتقن ضبط النفس كما عليه أن يتقن الجوانب الفنية”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق