قمة تربعت فوق قمة

صرح تألق فوق صرح وظلال ظليلة ممتدة، ونسمات من كانون الماضي أبت أن تفارق أغسطس الحالي لترمي فوق أجنحته البراقة هبات من مطر وأخرى من برد مع كريم العطاء من هواء بارد هادئ و منعش .

موسم السودة حدث مميز  ، تربع فوق القمة الشاهقة التي تمتاز بمقومات طبيعية ومناظر غاية في الجمال تشكلت بين جمال الغابات والمرتفعات ذات الإطلالة الشاهقة والطبيعة المناخية الفريدة فضلآ عن تميزها السياحي والرياضي والترفيهي وعمقها التراثي الأصيل

فعالية تعلقت فوق أعلى قمة في المملكة العربية السعودية لتعانق السحاب بحضور يليق بعسير، أضاءت تلك الفعالية قمة عسير بتنوع الفعاليات الغير إعتيادية حتى أصبح السائح كالفراشة يطير من زهرة لأخرى ليرتشف رحيق الفن بألوان الطيف.

كوكبة إعلامية ونخبة مميزة من كوادر الصحف في عسير يزورون موسم السودة كعقد من لؤلؤ تسلسل دأخل خيط من نور، كان يوم مميز في واقع كل إعلامي زار موسم السودة، نقل من خلال زيارته للأنشطة المتعددة التي اطلقتها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني جمال الموقع وبرودة مناخه وتنوع الأنشطة ما بين رياضة ومغامرات وتراث و ثقافة وإهتام مشكور بالطفل وما يحتويه عالمه الصغير الذي يسكن داخل قلبه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق