تلقت جماهير ميلان صدمة كبيرة مع بداية مشوار الفريق في “السيري آ” بعد أن شاهدته يسقط بعيداً عن ملعبه على يد أودينيزي بهدف نظيف الأحد ضمن مواجهات الجولة الأولى بدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

وعلى ملعب فريولي، يدين فريق مدينة أوديني بالفضل في تحقيق هذه النتيجة للمهاجم البرازيلي الشاب رودريجو بيكاو الذي وقع على الهدف الوحيد في الدقيقة 72.

وجاء الهدف إثر كرة عرضية من ركنية قابلها صاحب الـ23 عاماً برأسية سكنت أقصى يسار الحارس جانلويجي دوناروما.

وبهذا تتلقى آمال “الروسونيري” صدمة مبكرة في المنافسة على اللقب الغائب عن خزائنه منذ موسم (2010-11)، وتحت قيادة مدربه الجديد ماركو جيامباولو الذي تسلم المهمة هذا الصيف خلفا لجينارو جاتزوزو.

واحتل الفريق اللومباردي المركز الـ19 وقبل الأخير بشكل مؤقت.

على الجانب الآخر، جاور أودينيزي ثنائي الصدارة نابولي ويوفنتوس مؤقتاً لحين انتهاء الجولة كاملة، مضيفاً أول 3 نقاط لرصيده في الموسم الجديد.