فتحت النيابة العامة الكويتية تحقيقاً في قضية اتهام 4 أشقاء كويتيين (بينهم 3 ذكور) بممارسة الطب بشهادات مزورة من إحدى الجامعات الباكستانية، وذلك ضمن تداعيات القبض على وافد مصري يعمل بوزارة التعليم اعترف بتزوير المئات من الشهادات من بينها شهادات الأشقاء الأربعة.

وأوضحت مصادر أن النيابة أوقفت اثنين من الأشقاء، وهما طبيبا تخدير، بعد ثبوت تزوير شهادتهما، فيما لا يزال التحقيق جارياً بشأن الاثنين الآخرين، أحدهما طبيب باطنة، والأخرى مختصة في الطب العام.

وأضافت المصادر وفقاً لصحيفة “السياسة” الكويتية، أن والد الأطباء الأربعة يتقلد منصباً أكاديماً رفيعاً في جامعة الكويت منذ سنوات، وقد يكون له دور في التزوير والحصول على اعتماد الشهادات.