دوليات

هلع في إيران بعد انتشار غامض للإيدز

تفجر الغضب الشعبي في مدينة لردكان بمحافظة كهكيلوية وبوير أحمد جنوب غرب إيران، بعد إصابة عدد كبير من أهالي قرية جنار محمودي بمرض الإيدز دون اتضاح السبب، مما أثار الهلع في نفوس الكثير من الإيرانيين.

ونقل “روسيا اليوم” عن موقع “عصر إيران” اليوم (السبت)، أن تجمعًا لبعض أهالي قرية جنار محمودي احتشد أمام المركز الصحي في لردكان ومقر إدارة المحافظة، وطالب المتظاهرون بتحديد السبب الحقيقي لإصابة أهالي القرية بمرض الإيدز.

وأفاد “عصر إيران” بأن عددًا من المحتجين الغاضبين هاجموا المركز الصحي ومقر إدارة المحافظة، ما أدى إلى تدمير جزء من مبنى المركز الصحي في المدينة.

من جهتهم، أشار ناشطون إيرانيون إلى أن غضب أهالي المدينة ناجم عن اتهام النظام لهم بإقامة علاقات غير مشروعة تسببت بانتشار مرض الإيدز.

ونشر بعض الناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو، تظهر تصدي قوات الأمن للمتظاهرين باستخدام الغاز المسيل للدموع.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق