في ذكرى المواطن السعودي جمال خاشقجي.. قناة الجزيرة.. منظومة متكاملة من الخراب الإعلامي المنظم

تأتي الذكرى الأولى للمواطن السعودي جمال خاشقجي الذي قتل بقنصلية المملكة في تركيا خلال العام الماضي وماتزال التحقيقات مستمرة لاستكمال المسئولية الجنائية وتحقيق العدالة الكاملة وتحديد دور كل متهم من المتهمين الذين هم في قبضة العدالة السعودية منذ حوالي العام .
تأتي الذكرى وقد سمعنا وقرأنا تصريحات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد والذي أدلى بها لمارتن سميث مراسل برنامج فرونتلاين لشبكة سي بي سي الامريكيه ،  تصريحات ولي العهد جاءت في وقتها حاسمة قاطعه نهائية .
قال ولي العهد أنني أتحمل المسئوليه لان ذلك تم في ظل ولايتي ..بعد أن أكد أنه غير مسؤول عن القتل أو أنه أعطى الأمر به ولكن يتحمل المسؤلية، تلك التصريحات التي صرح بها ولي العهد وتصريحات أخرى تؤكد أن هذا الأغتيال أو القتل ليس من سياسة المملكه من قبل أو من بعد ولن يحدث هذا مره أُخرى إلى جانب تلك التصريحات جاء حديث الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بأنه لايستهدف تشوية صورة المملكه ولا ملكها الملك سلمان -حفظه الله – ولكنه يبحث عن من قتلوا جمال خاشفجي ووصفهم بالبلطجية وقال بالتحديد  ( تركيا سوف تستمر في جهودها الرامية الي تسليط الضوء على مقتل خاشقجي ونحن لا نستهدف في ذلك حليفتنا وصديقتنا السعودية ولا ملكها الملك سلمان بن عبد العزيز وإنما نستهدف البلطجية الذين قتلوا خاشقجي )
الحملات الإعلامية ستبدأ الآن من قطر بشكل مباشر ومن خلال بوقها الإعلامي الوحيد الذي يبحث عن الخراب وكيفية تصدير القلاقل إلى العالم العربي وإلى المملكه بشكل خاص وظلت الجزيرة طوال العام …عام كامل منذ اغتيال خاشقجي ولم يمر يوم إلا وتذكر قضيه خاشقجي ودور المملكة التي تزعمه الجزيرة في قتل جمال إلى جانب إدخال المملكه في أي جمل مفيده تستهدف النيل من المملكه وقادتها وشعبها وتاريخها المجيد لايمر يوما عى قناة الجزيره إلى وتذكر السعوديه من خلال برامج الكذب والتشوية والإفتراء وتظل تكذب الجزيره إلى أن تصدق نفسها تضع السعوديه في أخبار وتقارير كاذبة وتسعى إلى تقرير وإثبات أن قتل خاشقجي جاء بِأرامر مباشره من ولي العهد أو إلى ان المملكه وراء مشاكل العالم العربي والاسلامي بل والاوربي ايضا
الجزيره وقطر وهما نسيج واحد يكرهان المملكه وتضع المملكه في قائمة الأعداء وتظل تبث السموم لتشويه صورة المملكه لتصل إلى أن المملكه تقتل ابناءها ومواطنيها وتضعهم بالسجون والمعتقلات وبنفس الوقت تغض البصر عن الإرهاب المنظّم الذي ترعاه قطر وايران والتدخل الإيراني في سوريا ولبنان والعراق والإمدادات الإيرانية لجماعة الحوثي الإرهابية في اليمن والدور الإيراني المستمر والممنهج في اثارة القلاقل ومحاولة فرض الهيمنة الايرانية على دول وشعوب المنطقة ونشر المذهب الشيعي .
تأتي ذكرى جمال خاشقجي لتبدأالحملات من تلك القناة ضد المملكه وعلينا أن ننتظر لنرى مئات البرامج والتقارير والاحاديث التي تصب في هذا المسار وسوف يتم اعادة وبث كل المهاترات والاكاذيب التي اذيعت من قبل برامج الجزيره اغلبها مدفوعة الأجر بسياسةالشتم وسوف تقبض وتحصل على الآلاف من الدولارات .
الجزيرة لا يهمها من قتل من ؟ ولا يهما حقوق الانسان ..الجزيرة هدفها هدم وتشويه القيم والمبادئ طالما لا تتفق مع اهدافها ورؤيتها وخططها وكأن هنا ثأر بين الجزيره والمملكه وهذا الثأر يشمل دولا كثيره مثل مصر والامارات والبحرين .
المملكه لاتحمل إلا كل الحب والود لشعب قطر الشقيق ولا تدبر خطط إغتيالات لأبنائها أو غير ابنائها ولا تدفع لمن يسب أو يقتل أو يثير المشاكل في الدول الشقيقه
ماذا ستقول الجزيره بعد تصريحات الأمير محمد بن سلمان وتصريحات الرئيس التركي ..وهذا صلاح خاشقجي الابن الكبر لجمال خاشقجي وقد دون على حسابه في تويتر تدوينه يقول فيها
ان هناك خصوم وأعداء للوطن يسعون لاستغلال قضية والدي رحمه الله وذلك للنيل من وطني وقيادتي ..واضاف صلاح جمال خاشجي ( لم يقبل والدي في حياته أي إساءة أومحاولة للنيل منهما ( يقصد الوطن وقياداتة ) ولن اقبل ان تستغل ذكراة وقضيتة لتحقيق ذلك بعد رحيلة ).
وأشاد صلاح خاشجي بالقضاء في المملكة وانها تسعى إلى تحقيق العدالة الكامله .. وقال أنه سوف يكون مثل والدة جمال خاشقجي مخلصا لله ثم الوطن وقياداته
والآن ماذا سوف تقول الجزيره هل هي ملكا اكثر من الملك وماذا ستفعل بعد تصريحات كل هولاء !
هل ستكتم الأفوه التي تعارضها أو تقول الحق !!!
الحرب الاعلامية من قناة الجزيره لم ولن تنتهي حتى ولم يكن هناك حصار او قضية خاشقجي
الاعلام الموجهة لايمكن ان يكون منصفا ولا عادلا او يقول الحقيقه مهماكانت ضد مبادئهم واهدافهم
قناة الجزيره وجدت لتهدم وتشوه وتعارض وتفرق .
قناة الجزيره منظومه متكامله من الخراب الاعلامي المنظم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق