“ترامب”: سنحارب لنربح فقط

اتهمت قوات سوريا الديمقراطية واشنطن بطعنها في الظهر بعد سحب قواتها من مواقعها بشمالي سوريا تمهيداً لعملية تركية.
ومن جهته طالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم تركيا والأكراد بحل الأوضاع فيما بينهما.
وقال “ترامب”: آن الأوان لخروج القوات الأمريكية من الحروب اللانهائية وسنحارب حيث توجد مصلحة لنا وسنقاتل لنربح فقط.
وكانت قد قالت قوات سوريا الديمقراطية، التي تتبع وحدات حماية الشعب الكردي، والتي تسيطر على المنطقة التي كانت في قبضة تنظيم “داعش” شمال شرقي سوريا، اليوم الاثنين:إن القوات الأمريكية بدأت في الانسحاب من مناطق حدودية، متهمة واشنطن بالإخفاق في “الوفاء بمسؤوليتها”.
وقال متحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية إن الفصائل “عازمة على الدفاع عن شمال شرقي سوريا بأي ثمن”.
وفي تغريدة منفصلة، وصفت قوات سوريا الديمقراطية العملية التركية المخطط لها بأنها “آلية الموت” الكفيلة بتحويل المنطقة إلى “حرب دائمة”.
ووفق هيئة الإذاعة البريطانية قال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره في المملكة المتحدة: إن قوات أمريكية قد انسحبت بالفعل من مواقع رئيسية.
وقال التلفزيون الكردي شمالي العراق: إن قوات سوريا الديمقراطية وضعت بعض وحداتها في حالة تأهب بعد أن حشد الجيش التركي قواته على الحدود اليوم الاثنين.
كانت وحدات حماية الشعب الكردي مكوناً رئيسياً في قوات سوريا الديمقراطية، التي أنزلت الهزيمة بتنظيم “داعش” في سوريا بدعم من الولايات المتحدة.
وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب الكردي امتداداً لحزب العمال الكردستاني المحظور، والذي حارب لثلاثة عقود في سبيل إقامة منطقة حكم ذاتي كردي.
وتنكر وحدات حماية الشعب الكردية أي روابط تنظيمية مباشرة بحزب العمال الكردستاني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق