إقالة سييرا .. متأخرة ، ولكن كانت منتظرة

*إقالة سييرا جاءت متأخرة كثيرا ، ولكن كان قرارا منتظرا ، نظير سوء عمله من الألف إلى الياء ، منذ بدء المعسكر ، وهو يعمل على استفزاز اللاعبين المتميزين ، حيث بدأ بإبعاد اللاعب النجم السريع المهاري غاري ، ومن ثم جمد الحارس العملاق غروهي ، وكذلك اللاعب المحور المميز سانوغو وأيضا جوناس ، وتعدي إلى داكوستا و بيجوفيتش ، ووصل به الأمر إلى اللاعبين المحليين المميزين في مقدمتهم اللاعب عبدالعزيز البيشي والعبود وحمدان الشمراني وغيرهم ، تخيلوا يشكلون فريقا مميزا ، وذلك المدرب الأهوج ضدهم بكل الأساليب الرعناء العلني ، في المقابل يحتوي ويهتم بأبناء جلدته وهم أسوأ مستويات ، هل ذلك المدرب جدير بالثقة وهو بذلك الفكر المدمر المحبط ، أبدا ، لا يستحق أي ثقة نهائيا ، وكان من المفترض اتخاذ القرار مبكرا ، لأن العبث كان واضحا ووفاضحا ، إجمالا إقالة متأخرة ولكن بإذن الله تعالى بأنها خيرة وباب خير وفال طيب على الاتحاد وعشاقه الأوفياء .
*بعد الإقالة المنتظرة ، بمشيئة الله تعالى ، سينهض الاتحاد متدرجا بتصاعد إيجابي لافت ، نظير وجود عناصر جيدة ، تحتاج التوظيف والهوية الفنية ، وتهيئة الأجواء لتفرغ للعطاء المضاعف فقط .
* المدرب الوطني : محمد العبدلي ، هو مدرب مخضرم ولديه القدرة العالية لتعايش مع هذه المرحلة ، بكل حكمة وهدوء وذكاء وصبر وعمل دؤوب مضن ، البدء في تكون تشكيلة مثلى دون تأليف أو اختراع ، كذلك العمل على الجانب النفسي من جراء سوء معاملة المدرب سييرا طوال فترة تواجده ، من هنا لأبد من انتشالهم نفسيا ، بإذن الله تعالى ، ستكون البداية طيبة مباركة مع العبدلي .
*ذهب سييرا وبقي اتباعه ، فعلا لأبد أن يلحقوا به مباشرة ، كي تصفوا أجواء الاتحاد للعمل من أجل إعادة الاتحاد لمكانه اللائق به حقا .
*برغم سوء إدارة سييرا الفنية أمام الوحدة ، إلا أن فوز الوحدة جاء بخطأ مدافع الاتحاد ، وكان من حقهم الفرحة والاحتفال بذلك الفوز ، لأنه جاء على نادي شهيرا عالميا .
*كل عشاق الاتحاد الذين انتقدوا عمل المدرب الأهوج سييرا ، كانوا على صواب ، لآن الأهم لديهم مصلحة عشقهم الاتحاد أولا وأخيرا وإلى الأبد ، وأما جمهور #سييرا_بس نسأل الله تعالى لهم العفو والعافية .
سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق