الأخضر ينشد الصدارة القارية والإطاحة بالأوزبك

يتطلع المنتخب السعودي الأول لكرة القدم إلى استعادة صدارة المجموعة الرابعة عندما يحل ضيفا على نظيره الأوزبكي في طشقند ضمن منافسات الجولة الخامسة للتصفيات المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

استعادة الصدارة

يحتل الأخضر المركز الثاني في المجموعة برصيد 5 نقاط من 3 مباريات حتى الآن، بفارق نقطة واحدة خلف أوزبكستان المتصدر من 3 مباريات أيضا، وبفارق نقطة أمام فلسطين الثالثة المتساوية بالنقاط مع سنغافورة (خاضت الأخيرة أربع مباريات)، بينما يقبع اليمن في المركز الأخير برصيد نقطتين من ثلاث مباريات.

واكتفى المنتخب السعودي بتحقيق فوز وتعادلين، إذ تفوق على سنغافورة 3/ صفر، بعد تعادل 2/2 مع اليمن وتعادل سلبيي مع فلسطين في الجولة الماضية في رام الله.

ويأمل الصقور في حصد النقاط الثلاث، لاستعادة الصدارة وتعزيز موقعهم نحو بلوغ المرحلة الحاسمة من تصفيات كأس العالم، خصوصا وأنه سيخوض اللقاء بصفوف شبه مكتملة بعد غياب عدد من لاعبيه في الجولات السابقة بسبب الإصابة.

انتصار أول

يبحث الأخضر عن تسجيل فوزه الأول على أوزبكستان على أرضه بعد ما التقيا 10 مرات، منها أربع مباريات في تصفيات كأس العالم، ومثلها في نهائيات كأس آسيا، وواحدة في دورة الألعاب الآسيوية، وأخرى ودية، إذ كسب الصقور 5 مباريات، مقابل 4 لأوزبكستان، وتعادل واحد.

التمسك بالصدارة

يسعى المنتخب الأوزبكي إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور للتمسك بصدارة المجموعة وتوسيع الفارق بينه وبين الأخضر قبل الدخول في مرحلة الذهاب، إذ يملك 6 نقاط، بعد ما خسر أمام فلسطين صفر/ 2 في الجولة الأولى، وكسب اليمن 5/ صفر في الجولة الثالثة، وتغلب على سنغافورة في الجولة الماضية 3/ 1.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق