#البرازيل تواجه #الارجنتين في غياب #نيمار

يتواجه منتخبا البرازيل والأرجنتين الجمعة في الرياض في سوبر كلاسيكو أمريكا الجنوبية ودياً، وهي المباراة التي تشهد عودة النجم ليونيل ميسي بينما يغيب نجم السليساو نيمار.

ويواجه “السليساو” منتخب الأرجنتين في ظل مروره بسلسلة نتائج سلبية وأيضاً دون مهاجمه ونجم فريق باريس سان جيرمان، نيمار، الذي كان أصيب في أكتوبر(تشرين الأول) الماضي في عضلات الفخذ الأيسر.

ولم يعرف منتخب الكناري تحت قيادة مدربه ‘تيتي’ طعم الفوز منذ يوليو (تموز) الماضي، بعدما تُوّج ببطولة كوبا أمريكا 2019 على ملعب ماراكانا.

ومنذ ذلك الحين، خاضت البرازيل 4 مباريات لم تذق خلالها طعم الفوز، وزادت الانتقادات حول طريقة المدرب وطريقة لعب الفريق المملة.

وخلال الأربعة مباريات تعادل السليساو أمام السنغال (1-1) وأمام نيجيريا (1-1) وأمام كولومبيا (2-2) وخسر أمام بيرو (0-1).

ولتعويض غياب نيمار نجم وقائد المنتخب، استدعى تيتي مهاجم ريال مدريد الشاب رودريغو، الذي يشهد فترة من التوهج مع “الميرينغي” وذلك بعد تسجيله ثلاثية في شباك جالاتا سراي التركي بدوري الأبطال.

على جانب آخر، ستشهد المباراة عودة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عقب انتهاء مدة إيقافه لثلاث مباريات من قبل اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم “كونميبول”.

وودع الألبيسيليستي تلك البطولة من الدور نصف النهائي على يد السليساو في مباراة شهدت العديد من القرارات التحكيمية المثيرة للجدل، وبعدها هاجم ميسي الكونميبول متهما إياه بالفساد وتعمّده إهداء اللقب للمضيف.

 

الخليج – إفي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق