#الهلال و #الوطنية

يخوض الهلال السعودي يوم الأحد القادم إياب نهائي دوري أبطال آسيا أمام أوراوا  الياباني ، وهو ومحبيه وجماهيره يمنون النفس بالحصول على لقب استعصى عليهم لفترة طويلة ، وايضاً لكسر المقولة المشهورة #العالمية_صعبه_قوية

ولكن للأسف يظهر لنا عدد  من الإعلاميين ويربط تشجيع الهلال بالوطنية ، وهو أمر مستغرب  وغير منطقي بل ومرفوض جملة وتفصيلا .
فهل يعلم من يحاول اللعب على وتر الوطنية بانها لا تتمثل في تشجع هذا الفريق وأنه يلعب ويستخدم الورقة الخسرانة ، فالوطن لا يتمثل في نادي معين ، والوطن لدينا أهم من أي نادي فحبنا للوطن يتجاوز كرة القدم ، وولائنا لوطننا لا يقف فقط عند تشجيع نادي .

هل يعلم من يربط تشجيه للهلال بالوطنية أنه لو لم يكن هناك من يحمي الحدود البرية والبحرية والجوية لم يكن يظهر في قناة وآخرى* وهو  يعلم أن الأمن مستتب في كل مكان من هذا الوطن الشامخ ، هل يعلم أن من يحمي حدود الوطن لديهم فرق يحبونها غير الهلال فهل نشكك في وطينتهم .

والغريب أن هؤلاء الإعلاميين لا يظهرون بربط الوطنية بتشجيع أي فريق إلا عندما يلعب الهلال ويغيبون عن هذا المبدأ عند وجود أي فريق آخر !!!

وهنا أتساءل أين وزارة الإعلام عن المشهد وهم يظهرون عبر قنواتها ، لماذا لا توقف هؤلاء الإعلاميين عن تناول مثل هذا الطرح ، وهي تعي أن الوطن شامخ  بقيادته ورجاله ومعتزاً بملكه وولي عهده وهم من دعم هذه الأندية لكي تتنافس وتحقق البطولات .

وأيضاً المسؤولية تقع على الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي بقيادة الدكتور رجاء الله السلمي ، إذا كان من يقول مثل هذه الآراء أحد منسوبيه فهم المرجع الأول لنا كإعلاميين رياضيين ، ونأمل منهم أن يتم إيقاف مثل هذا الطرح ، الذي لا فائدة منه ، بل وسيتكرر في كل عام ومشهد جديد .

ومضة :
روحي وما ملكت يداي فداه
وطني الحبيب وهل أحب سواه

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق