دوليات

أستراليا تستقبل 2020 تحت لهيب النار

أفادت السلطات الأسترالية، الأربعاء، بوفاة شخص ثالث في حرائق الغابات المدمرة التي ضربت الساحل الجنوبي الشرقي هذا الأسبوع، وفَقْد رابع من المحتمل أنه لَقِيَ حتفه؛ بينما سارعت القوات البحرية لتقديم الإمدادات والمساعدة في عمليات الإجلاء.
وحسبما نقلت “رويترز”؛ فقد تأكد حتى الآن مقتل 12 شخصًا في حوادث تتصل بالحرائق في أنحاء البلاد منذ اشتعالها قبل بضعة أشهر، بينهم ثلاثة متطوعين من رجال الإطفاء.
وأتت أعمدة النيران -التي أجّجها ارتفاع درجات الحرارة- على بلدات بأكملها يومي الاثنين والثلاثاء؛ مما دفع آلاف السكان إلى البحث عن ملاذ على الشواطئ، ووقف الكثيرون في المياه الضحلة هربًا من ألسنة اللهب.
ودمرت الحرائق أكثر من عشرة ملايين فدان؛ في حين تندلع يوميًّا تقريبًا حرائق جديدة بسبب الطقس الحار والعاصف.
وأتاح الانخفاض النسبي في درجات الحرار -الأربعاء- للبلاد، الفرصة لحصر الخسائر برغم أنه لا يزال هناك أكثر من 100 حريق بولاية نيو ساوث ويلز وحدها، كما يواصل آلاف من رجال الإطفاء مكافحة الحرائق.
وتم العثور على جثة رجل في سيارة محترفة -الأربعاء- على الساحل الجنوبي للولاية بعدما بدأ عمال الطوارئ تمشيط المناطق الأشد تضررًا، وقالت الشرطة إن عدد القتلى سيرتفع.
وقال نائب مفوض شرطة الولاية جاري ووربويز للصحفيين في سيدني: بكل أسى، نعلن اليوم أن الشرطة أكدت ثلاث وفيات أخرى نتيجة الحرائق على الساحل الجنوبي.
وذكرت شرطة الولاية أن الشخص المفقود رجل يبلغ من العمر 72 عامًا لم تستطع السلطات الوصول إليه.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى