حكومة كردستان: حسن نصرالله جبان مختبئ في الأقبية

رد المتحدث باسم حكومة إقليم كردستان، على تصريحات الأمين العام لميليشيا حزب الله اللبناني، حسن نصرالله، حول أن الرئيس مسعود بارزاني انتابه الخوف عند هجوم داعش قائلاً “قوات البشمركة هي التي دافعت عن أربيل وعن كردستان وليس غيرها”.

واستغربت الحكومة هجوم نصر الله “بصوت هزيل وأسلوب صبياني على إقليم كردستان”. وأضافت: “إنك لم تر نور الشمس منذ سنين لاختبائك في الأقبية، تهين وتهزأ بشعب بطل. كان عليك بدلاً من هذا التهجم غير المبرر أن تدافع عن شعب مضطهد يعاني الظلم منذ سنين”.

وأضافت حكومة إقليم كردستان أن “قوات البشمركة هي التي دافعت عن أربيل وعن كردستان وليس غيرها”. وتابع البيان “إنك يا من لا تجرؤ على رفع رأسك خوفاً من أعدائك، ما الذي يجعلك تتحرش بشعب لا رابط يربطك به”، موضحاً أن “الرئيس بارزاني هو رمز صمود أمة وأنت أيها الرعديد أصغر بكثير من أن تتطاول عليه”.

يذكر أن أمين عام ميليشيا حزب الله اللبناني ألقى، مساء الأحد، كلمة هاجم فيها الرئيس مسعود بارزاني، وزعم أن الأخير انتابه الخوف عند هجوم داعش، لأن خطر داعش كان على الأبواب. وزعم حسن نصرالله أن إقليم كردستان مدين لقائد فيلق القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني الذي قتل بضربة أميركية قبل أكثر من أسبوع في بغداد، لأنه أبعد ذلك الخطر عن أرض إقليم كردستان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق