الفـصول الأربعة

غيـوم متراكمَـة , سماء بيضاء ,دعوات مُعلقة , أشيـاء مَنتظره . . .
كُل هـذا يحـدث لـِ شي واحد لا أعلم ما هو !
أو لمـاذا أنتظره؟
أعلم شي واحد وهو أنني لا أتوقف عن الحُلم ولا أنتـظر السعادة من احد
كل شي أحلم به أن أصنع من الاشئ , شي يعني لي الكثيـر
أنني لا أملك القُـدرة الكافية في أتمام كل شي ولكنني أيضاً لا أستطيع التوقف عن الحُـلم في صُـنع المستقبل . . .
هل علي أن أحقق رغبات البعض في أتمـام مُستقبلي ؟
او لا أصغي لأحد !!
يقـول أحدهم لي أن لا أحد أحرص على نفسي أكثر مني , نعم أنه على حق فأنا علي أن افتح نوافذ الأمل لكِ يدخل منها ضوء المستقبل
لكنني أخشئ حقاً أن لا تكون معي القوة الكافية لكِ أقف في وجة المصاعب المُقبلة ..
دايماً يكـون حولي أشخاص كـ الطقس يتغيرون من حين لأخر !
أحيـاناً يكونون كالشتاء برودهم يكـاد يقتلني !
وفي الحين الأخر ويكونون كـالصيف شديدين ، لا يصغون لأحد حادين الهدف ؛
والبعض الأخر يكونون كـالخريف يسقطهم ريـاح أي كلمة أو فعل ..
والبعَـض في حياتي كالربيـع جميل النظـر آليهُم ، إنهم كالورود في الربيع كالأرض بعد المطر ، كالسماء الصافية قلوبهم
يحـاولون دائماً تذكـيرك بحبهُم لأنهم يخشون دائماً فقدك !
وعندما يراودهم أنك قد لا تكون معهم في يوم من الأيام قـد يبكون
ولكنك أيضاً قد لا تستطيع سمـاع أو رؤيت بكاءهم لأنك “تحبهُـم”

وهنـاك تناقض في كِل شي حتى الشعور
قد تتناقِض فيه بعض الأحيان
فقط دعي الحُـلم يصبح حقيقة

بقلم / هنـاء الفيفي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق