الجيش السوداني يحشد قواته بالخرطوم

دخلت مدرعات ودبابات للجيش السوداني إلى منطقتي كافوري والرياض في الخرطوم، في وقت غادر مواطنون من منطقة كافوري منازلهم وعمل الجيش على تأمين مسارات لهم للخروج بعد تصاعد إطلاق النار ، بعد تمرد منسوبين من هيئة العمليات بجهاز المخابرات العامة.

ومن المرتقب صدور قرارات بإحالة قيادات في جهاز المخابرات السوداني للتقاعد. وأكد الجيش السوداني أنه سيحسم الوضع خلال ساعات.

وفي هذا الإطار، ذكرت مصادر بأن عنصرا من الجيش السوداني قتل وجرح 7 آخرون، فيما أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية عن سقوط عدد من الإصابات جراء إطلاق هيئة العمليات بجهاز الأمن الرصاص الحي داخل الأحياء، حيث تم تسجيل أربع حالات بينهم فرد من القوات المسلحة أصيب بطلق ناري في الكتف والصدر وحالته مستقرة. ووفقًا لبيان اللجنة فإن الحالات الباقية مستقرة أيضا.

ويتواصل التوتر الأمني في المشهد السودانى نتيجة تمرد منسوبين من هيئة العمليات بجهاز المخابرات العامة اعتراضا على مقدار المبالغ المستحقة التي كان من المقرر أن يستلموها كمكافأة لنهاية خدمتهم.

واتهم نائب رئيس مجلس السيادة وقائد الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو رئيس جهاز الأمن السابق صلاح عبدالله (قوش) بأنه وراء حادثة التمرد التي أقلقت العاصمة السودانية.

ووصفت الحكومة السودانية الانتقالية ما حدث بأنه تمرد، وفي بيان للناطق باسمها وزير الثقافه والإعلام فيصل محمد صالح أكد أن السلطات تسعى للتعامل مع الأحداث بدقة.

من جانبه، وصف جهاز المخابرات العامة في بيان مقتضب ما يجري بأنه اعتراض من قبل منسوبي على مقدار المبالغ المستحقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق