حماس وجولات هنية الخارجية

حركة حماس اخوانية من اذرع ايران الارهابية ولا تملك قرارها وهي جزء لايتجزأ من التنظيم الدولي لجماعة الاخوان الارهابية ولاتخدم القضية الفلسطينية بل اضرت بها بتصرفاتها الحمقاء و سلوكها الذي لايختلف كثيرا عن مراهقات النظام الايراني والذي يدعم حماس ويستخدمها عندما يريد ان يرفع الضغط الدولي من على ايران
بعد قتل الولايات المتحدة الارهابي قاسم سليماني اول من هرعت لاصدار بيان تنعي فيه الارهابي قاسم سليماني كانت حركة حماس الارهابية و التي ارسلت اسماعيل هنية الى طهران لتقديم العزاء في سليماني وقال اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس عن الارهابي قاسم سليماني الشهيد القائد الذي ضحى من اجل فلسطين و شعبها وانه شهيد القدس
كلمات هنية عن الارهابي قاسم سليماني مغازلة جديدة لايران لزيادة دعمها المالي لحركة حماس والجميع يعرف ان قاسم سليماني ذبح وقتل ابناء العرب في سوريا و العراق واليمن ولم يقدم للقضية الفلسطينية سوى صواريخ خردة تسقط قبل ان تصل اسرائيل لكن ايران استخدمت حركة حماس الارهابية بعد نكبة الربيع العربي في ٢٠١١ م وارسلت حماس الى مصر لفتح السجون لاخراج جماعة الاخوان الارهابية و الارهابيين من السجون المصرية لان ايران كانت تمني نفسها باقامة حكم في مصر على غرار ايران واذنابها في المنطقة
وسائل اعلام اسرائيلية تحدثت عن جولات اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الخارجية والتي بدات في بداية شهر ديسمبر الماضي وان زيارة هنية الى طهران لتقديم واجب العزاء في قاسم سليماني واقامة عزاء له في قطاع غزة ادى ذلك الى توتر العلاقات مع مصر لكن حماس نفت توتر العلاقة مع مصر وتحدثت حماس على ان العلاقة مع مصر محورية ووصلت الى حالة من الاستقرار و التعاون و التنسيق في كافة الملفات وان العلاقات مع الدول الصديقة و الشقيقة تقوم على الانفتاح على الجميع وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول واستقلالية قرار الحركة وان علاقة حماس مع اي دولة لايتم على حساب او ضد اي دولة اخرى
بيان حماس كله مغالطات و اكاذيب لان الحركة الارهابية لاتملك استقلالية قرارها وهي تفعل ما يملي عليها ومعروف للجميع ان علاقتها مع محور الشر على حساب الامن القومي العربي وهي حركة تعادي العرب ولها ارتباط وثيق مع التنظيم الدولي لجماعة الاخوان الارهابية واردوغان وجولات اسماعيل هنية الاخيرة الى ايران وقطر و تركيا تؤكد ان حماس علاقتها مع هذه الدول ليست منفتحة على الجميع كما تقول وان حماس تعمل ضد دول مثل المملكة العربية السعودية ومصر من اجل مصلحتها مع محور الشر ولانستبعد ان تدخل حماس على خط الازمة الليبية لارضاء اردوغان الذي يحاول بكل قوة احتلال ليبيا وبالطبع حماس سوف تفعل ما يطلبه اردوغان حتى لو طلب منهم اعادة التوتر مرة اخرى على حدود مصر في سيناء وهذا ليس جديدا على حماس الارهابية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق