Follow @alkhaleeg

صقور السلة تخسر من عمالقة سوريا

الخليج – يحيى العمودي : خسر منتخبنا الوطني لكرة السلة مباراته الثانية من المنتخب السوري الشقيق بنتيجة 75-70 بعد أن تعادل المنتخبان في الأشواط الأصلية بنتيجة 63-63 واحتكام الفريقين لشوط اضافي لحسم التعادل .

وقد بدأ نجوم الاخضر المباراة بمستوى مهزوز و قدم أداءً متواضعاً من الناحية الهجومية في مقابل اكتساح سوري قوي رغبة في تعويض خسارة المباراة الاولى ، واستمر الأداء لمصلحة المنتخب السوري مستوى ونتيجة أنهوا بها لاعبوه الربع الأول بنتيجة 17-8

استمر الربع الثاني بنفس السيناريو ، قوة سورية هجومية و دفاع محكم قابله توهان سعودي في بناء الهجمة و فقدان للعديد من الفرص واللعب على الرميات الثلاثية دون تحقيق أي رمية اذ بلغ المعدل 13 رمية متتالية لم تثمر عن أي نقطة ،  ولم يثني ذلك المنتخب السوري عن المضي قدما لتوسيع الفارق حيث انهى الربع الثاني بفارق 13 نقطة ونتيجة 33-20

توقع الجميع أن يدخل منتخبنا الربع الثالث بشكل مغاير عن الربعين السابقين وهذا ما حدث إنما بتحسن طفيف على الصعيد الهجومي كان على حساب الشق الدفاعي حيث تمكن منتخبنا من تسجيل 23 نقطة فقط في الربع الثالث وهو معدل ممتاز مقارنة بالربعين الاول والثاني (20 نقطة مجتمعة بالربعين) الا أنه استقبل 20 نقطة من المنتخب السوري لينتهي الربع الثالث بنتيجة 53-43 لمصلحة سوريا .

وسط غياب ملحوظ لبعض نجوم الأخضر تعملق النجوم الآخرون خالد عبدالجبار و مرزوق المولد و محمد السويلم و قادو الأخضر لبداية ممتازة بالربع الرابع واستطاعوا العودة بالمنتخب لأجواء المباراة وادراك التعادل بنتيجة 60-60 قبل 3 دقـائق من نهاية المباراة.
ومن حيث لا يعلم السوريون تقدم منتخبنا بفضل ثلاثية فهد بلال لتصبح النتيجة 63-60 قبل أن يعادل النتيجة نجم منتخب سوريا وافضل لاعب في المباراة رامي مرجاني ومع تبقي دقيقة على نهاية الربع الرابع أضاع منتخبنا فرصة التقدم وكسب النقاط ثلاثة مرات متتالية لتنتهي المباراة بالتعادل 63-63 .

مع بداية الشوط الاضافي الأول بدا واضحاً فقدان لاعبي الأخضر للتركيز و الاستعجال في إنهاء الهجمة باللعب الفردي على طريقة الاختراق أو التسديد بشكل عشوائي بدون تركيز مع الاجهاد الذي اصاب بعض اللاعبين وجعلهم يفقدون التركيز في التصويب رغم ضعف الدفاعات السورية نتيجة الانهاك البدني و الذهني ، ليستغل السوريون الموقف ويخطفوا الفوز من أرض المملكة بنتيجة 75-70.

بهذه النتيجة وبعد فوز منتخب ايران على منتخب قطر بنتيجة 95-52 يتصدر المنتخب الايراني المجموعة ويليه منتخبنا الوطني ثم منتخب سوريا وأخيرا منتخب قطر بالمركز الأخير
وستقام الجولتين القادمة في مطلع شهر نوفمبر القادم على أن تستكمل الجولتين الأخيرتين في فبراير 2021

 

السنحاني  : الإجهاد وفارق الطول سببا الخسارة

 

قدم مدرب منتخبنا الوطني الكابتن علي السنحاني اعتذاره لكل الجماهير السعودية على خسارة المباراة و أرجع أسباب الخسارة من سوريا إلى الفوارق البدنية بين المنتخبين خاصة في طول القامات الفارع للمنتخب السوري ثم البداية الغير موفقة والتي على اثرها أصابت اللاعبين بالإجهاد نظرا لمحاولتهم اللحاق بالنتيجة طوال المباراة وفقدان اللاعبين للحلول السليمة في انهاء الهجمة خلال الانتقال من الدفاع الى الهجوم و أخيراً النهاية الغير مثالية للربع الرابع والتي كان بإمكانها حسم المباراة لصالح الاخضر.

وعن القادم في التصفيات عبر الكابتن علي عن تفاؤله بالقادم و بأنه سيعمل مع طاقمه على الاستفادة من الاخطاء و استغلال الروزنامة المجدولة للاعبي المنتخب لرفع معدلات الأداء قبل المواجهة القادمة في نوفمبر القادم .

 

محمد حسن : عانيت من الإصابة من مباراة قطر

 

من جانبه عبر قائد المنتخب الكابتن محمد حسن عطالله عن حزنه الشديد لخسارة لقاء سوريا خاصة أنه اللقاء الأخير داخل المملكة مبدياً تفاؤله وعزمه هو وزملائه على التعويض وتحسين الصورة في اللقاءات القادمة ، وعن مستواه في المباراة أشار محمد حسن إلى أنه كان يلعب تحت تأثير الإصابة من مباراة قطر الفائتة و كان لها تأثير كبير على مستواه في لقاء سوريا مما استدعى بالمدرب لإعطاء دقائق لعب أكثر لمحمد السويلم و اسامة البرقاوي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق